مقتل مسؤول عراقي واربعة من حراسه

منشور 04 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 12:13
قالت الشرطة ان قنبلة على جانب طريق قتلت مدير بلدة الاسكندرية الشيعي واربعة من حراسه يوم الخميس في احدث حلقة في سلسلة هجمات تستهدف مسؤولين شيعة في جنوب العراق.

وقالت الشرطة ان عباس الخفاجي عضو المجلس الاعلى الاسلامي العراقي قتل مع حراسه عندما اصابت القنبلة قافلته.

وتقع الاسكندرية التي يقيم فيها خليط من الشيعة والسنة على بعد 40 كيلومترا جنوبي بغداد في منطقة مضطربة يصفها الجنود الامريكيون بأنها "مثلث الموت".

ولم يتضح من المسؤول عن قتل الخفاجي وان كانت القنابل التي تزرع على جانب الطرق تستخدم في العادة من جانب مقاتلي تنظيم القاعدة السني.

وصعدت مجموعة يتولى قيادتها اعضاء في تنظيم القاعدة في العراق الهجمات اثناء شهر رمضان لكن عضوين بارزين في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي قتلا في اغسطس اب فيما بدا انه جزء من صراع شيعي داخلي.

ومنذ اسبوعين قتل مسلحون بالرصاص في البصرة مساعدا بارزا لاية الله العظمى علي السيستاني.

وفي بغداد قالت الشرطة ان قنبلة زرعت في حافلة صغيرة قتلت أربعة اشخاص واصابت ثمانية عندما كانوا يصطفون للتزود بالوقود في منطقة الزعفرانية الجنوبية صباح الخميس.

وتقوم قوات امن عراقية تدعمها قوة امريكية اضافية تضم الاف الجنود بحملة امنية في انحاء بغداد لكبح اعمال العنف الطائفية وهجمات المتشددين التي تقتل مئات العراقيين كل شهر.

وتقول بغداد وواشنطن ان الحملة التي بدأت في فبراير شباط أدت الى خفض واضح في اعمال القتل لكن مستوى العنف مازال مرتفعا.

وفي مدينة النجف الاشرف قال سكان ان الذكرى السنوية لمقتل الامام علي بن ابي طالب مرت بسلام مساء يوم الاربعاء.

وهذا هو اول احتفال ديني كبير منذ الاشتباكات التي وقعت بين ميليشيات شيعية بالقرب من كربلاء وقتل فيها 52 شخصا في اغسطس اب الماضي.

ويعتقد ان العنف في اغسطس اب شمل اثنين من اقوى الميليشيات الشيعية في العراق وهما منظمة بدر المرتبطة بالمجلس الاعلى الاسلامي العراقي وجيش المهدي التابع لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

وقال مسؤولون انه تم نشر 30 ألف فرد من قوات الامن العراقية مع توافد الاف الزوار الشيعة في انحاء النجف لتجنب تكرار اعمال العنف التي وقعت في اغسطس اب.

وقالوا ان اكثر من مليون شخص توافدوا على النجف لاحياء ذكرى مقتل الامام علي بن ابي طالب قبل أكثر من 13 قرنا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك