مقتل نحو 16عراقيا في قصف جوي اميركي على الفلوجة استهدف مخبأ لجماعة ابو مصعب

منشور 19 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

قالت القوات الاميركية ان الهجوم الجوي الذي اسقط نحو 16 عراقيا في الفلوجة استهدف مخبأ لجماعة ابو مصعب الزرقاوي . كما اعلنت فيما اليوم ان جنديا قتل في تبادل لاطلاق النار مع مسلحين قرب مدينة بعقوبة كما قتل شرطي وحارس امن برتغالي جنوب العراق. 

مقتل 13 عراقيا في قصف على الفلوجة 

قصفت طائرة عسكرية أميركية صباح يوم السبت منزلا في أحد أحياء مدينة الفلوجة العراقية وذكر شهود عيان ومصادر في الشرطة أن الطائرة الاميركية أطلقت صاروخين باتجاه منزل في حي الشهداء في الفلوجة مما أسفر عن مقتل نحو 16 من سكان المنزل وإصابة خمسة آخرين بجروح.  

كما ذكرت من الشرطة تصادف وجودها في الحي أن الهجوم ألحق أضرارا بعدد من المنازل الاخرى وقع الهجوم بصورة مفاجئة وهرعت في أعقابه سيارات الاسعاف وقوات الدفاع المدني العراقي إلى المكان.  

وتدور معارك في المدينة لليوم الثالث على التوالي على الرغم من وجود اتفاق مسبق بين الاهالي وقوات الاحتلال بوقف اطلاق النار خاصة بعد دخول قوات عراقية الى المدينة. 

وقال الجيش الاميركي إن الهجوم استهدف مخبأ معروفا تستخدمه شبكة من المقاتلين بقيادة ابو مصعب الزرقاوي الذي يشتبه بان له صلات بتنظيم القاعدة. 

وقال البريغادير جنرال مارك كيميت انه لا يجادل الروايات العراقية بان نحو 20 شخصا لقوا حتفهم في الهجوم. 

 

مصرع جندي وحارس امن برتغالي 

اعلنت متحدثة باسم الجيش الاميركي في العراق اليوم ان جنديا اميركيا قتل في تبادل لاطلاق النار مع مسلحين قرب مدينة بعقوبة شمال العاصمة العراقية بغداد 

واوضحت المتحدثة ان جنديا من فرقة المشاة الاولى قتل مساء امس بعد هجوم على وحدته قرب مدينة بعقوبه  

الى ذلك قالت الشرطة العراقية ان انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب طريق في جنوب العراق يوم السبت قتل حارس امن برتغاليا وشرطيا عراقيا.--(البوابة)—(مصادر متعددة)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك