مقتل 12 عراقيا في الكوفة والموصل وبلير يؤيد توجهات بوش في العراق

منشور 16 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قتل 5 عراقيين واصيب 20 على الاقل بجروح خطيرة في اشتباكات مع قوات الاحتلال فيما افادت تقارير اميركية عن مصرع 7 عراقيين بقذائف المقاومة العراقية في الموصل في الوقت نفسه يسعى توني بلير الذي ايد توجهات بوش في العراق لاستصدار قرار اممي جديد بخصوص العراق. 

وقال متحدث عسكري اميركي يوم الجمعة ان ثمانية عراقيين قتلوا وأصيب 17 عندما أطلق مقاومون قذيفتي مورتر أخطأتا هدفهما في مدينة الموصل الشمالية. 

وأفاد البريجادير جنرال مارك كيميت ان قذيفة مورتر استهدفت قاعدة عسكرية واستهدفت الثانية مركزا للشرطة 

في هذه الاثناء قالت تقارير طبية ان 5 عراقيين على الاقل قتلوا واصيب نحو 20 بجروح خطيرة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الاميركي في الكوفة جنوب العراق. 

وقال الطبيب سيف الدين يوسف في مستشفى الفرات المركزي "معظم المصابين اصابتهم حطيرة 

على صعيد آخر قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قبيل إجراء محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش إن لندن تشاطر واشنطن نفس الأهداف في العراق. 

وأكد بلير الذي كان يتحدث للصحفيين بعد محادثات بشأن العراق مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن الهدف المشترك خلق عراقا مستقرا وديمقراطيا. 

وقال بلير إنه يريد من الأمم المتحدة أن تصدر قرارا جديدا بشأن تسليم السلطة للعراقيين  

واستعبد رئيس الوزراء البريطاني -الذي تشارك بلاده بثاني أكبر قوة عسكرية في العراق بعد الولايات المتحدة- حتى مجرد وجود خلافات بينه وبين بوش بشأن إستراتيجية التحالف، سواء كانت سياسية أو عسكرية. وسيجتمع بلير بالرئيس الأميركي في وقت لاحق اليوم. 

وردا على سؤال بشأن قمع العراقيين أوضح بلير أن "ما تفعله قوات الاحتلال ليس قمع السكان المحليين وإنما على العكس تمكين الشعب العراقي من تحقيق الديمقراطية".—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك