مقتل 5 اشخاص واصابة عدد من رجال الامن الاردنيين في حادثين منفصلين

منشور 21 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قتل خمسة أشخاص يعتقد انهم ينتمون الى شبكات ارهابية واصيب عدد من رجال الامن الأردنيين في حادثين منفصلين وقعا امس في العاصمة عمان. 

وافادت مصادر اعلامية ورسمية ان اشتباكا بالاسلحة النارية جرى امس في منطقة الههاشمي الشمالي (شرق العاصمة) بين افراد عراقيين واردنيين يعتقد انهم على صلة بشبكة ارهابية اوقع عدة اصابات في صفوف قوات الامن واسفر عن مقتل افراد الشبكة الاربعة وهم اردني وثلاثة عراقيين. 

وقالت وزير الدولة الناطق الرسمي باسم الحكومة اسمى خضر في تصريحات للصحافيين عقب جلسة مجلس الوزراء مساء امس تعقيبا على الاشتباك " ان معلومات توفرت لدى الجهات الامنية والوحدات الخاصة بمكافحة الارهاب ..ان هناك مجموعة ارهابية موجودة في مكان ما في منطقة الهاشمي حيث تحركت القوة وطالبت الاشخاص المطلوبين بتسليم انفسهم الا انهم ردوا باطلاق النار وجرحوا عددا من افراد قوات الامن العام". 

واضافت ..انه "تم تبادل اطلاق النار معهم واقتحام المكان وقتل اثر ذلك ثلاثة من الاشخاص الموجودين ..وتبين بعد ذلك ان شخصا رابعا لا زال موجودا وتخفى واطلق النار مجددا على قوات الامن حيث تم الرد على اطلاق النار وتم الموضوع بقتل هذا الشخص الرابع ..مؤكدة ان الامور تمت السيطرة عليها وفي اطار التحقيق". 

وبينت ان "احد افراد المجموعة الارهابية اردني الجنسية والاخرين من جنسيات غير اردنية ..موضحة انهم من تنظيم ارهابي ولكن لم يتم الاعلان عن الهويات او انتماءاتهم حتى الان" . 

وردا على سؤال حول اذا ما كانوا ينتمون للمجموعة الارهابية التي لها علاقة بالسيارات المفخخة قالت ..لا استطيع ان اجزم ..ولكن لا يبدو ان هناك علاقة. 

وبشأن وجود اسلحة او متفجرات بحوزة المجموعة قالت ..ان هذا سيتضح مع الاعلان عن تفاصيل هذه العملية. 

 

واضافت بالتأكيد كانت هنالك اسلحة اوتوماتيكية استخدمت باطلاق النار على قوات الامن. 

وقد صرح مصدر امني مسؤول انه بناء على معلومات وردت للاجهزة الامنية حول تواجد مجموعة مسلحة في منطقة الهاشمي تنوي القيام باعمال ارهابية توجهت قوة من الامن العام للموقع عند الساعة الثانية وعشرين دقيقة من بعد ظهر امس الثلاثاء حيث طلب من افراد المجموعة المسلحة تسليم انفسهم الا انهم بادروا باطلاق النار باتجاه قوة الامن العام مما اضطرها للرد عليهم بالمثل واقتحام المنزل الذي تتحصن فيه المجموعة الارهابية واسفرت العملية عن قتل جميع افراد المجموعة وعددهم ثلاثة اثنان منهم من جنسيات غير اردنية. 

وفي حادث اخر، نقلت شبكة الـ"سي.ان.ان" عن مصادر امنية قولها ان قوات الامن الأردنية قتلت شخصا خامسا لم تعرف هويته او جنسيته في منطقة ماركا (شرق العاصمة). 

ونقلت الشبكة عن المصدر قوله ان قوات الامن علمت بوجود احد الإرهابيين في منطقة ماركا فطلبت من الاستسلام الى انه رفض وبدأ باطلاق النار ما استدعى الرد حيث قتل—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك