مقتل 5 اميركيين و31 افغانيا بمواجهات وهجوم انتحاري

منشور 29 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:24

ذكرت قناة "الجزيرة" نقلا عن مصادر حكومية في افغانستان أن خمسة جنود أميركيين قتلوا في مواجهات مسلحة مع مقاتلي حركة طالبان في ولاية بكتيا.

وجاء نبأ مقتل هؤلاء الجنود فيما صرح وزير الصحة الافغاني سيد محمد امين فاطمي ان 31 شخصا معظمهم من العسكريين قتلوا في هجوم انتحاري استهدف حافلة تقل جنودا افغانا وتبنته حركة طالبان.

وكانت وزارة الدفاع الافغانية اعلنت في بيان ان الهجوم اسفر عن مقتل 27 عسكريا على الاقل و21 جريحا.

وقال فاطمي في اتصال هاتفي ان "31 شخصا على الاقل قتلوا جميعهم تقريبا من العسكريين وعشرين جرحوا بينهم 17 اصاباتهم خطيرة".

واوضح البيان ان "حافلة تابعة لوزارة الدفاع كانت في طريقها الى مبنى الوزارة عندما تعرضت لهجوم انتحاري حوالى الساعة السادسة بالتوقيت المحلي (1:30 تغ)".

واضافت الوزارة في بيانها ان "انتحاريا يرتدي بزة للجيش الوطني اقترب من الآلية وفجر العبوات التي كان يحملها".

وشاهد مصور صحفي في المكان عددا كبيرا من الجثث بينها جثث لجنود بالبزات العسكرية ومدنيين، الى جانب الحافلة التي دمرت بشكل كامل.

واكد شاهد عيان قال ان اسمه غولاد انه رأى حوالى 24 قتيلا او جريحا.

وظهرت في لقطات بثها التلفزيون حافلة تتسع لأربعين شخصا مدمرة بشكل كامل. كما عرض لقطات لاشلاء جثث جنود تنقل على حمالات.

واغلقت السلطات القطاع بشكل كامل ومنعت حركة السير فيه.

وتبنى المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد الاعتداء موضحا ان "انتحاريا هاجم" الحافلة. وتحدث عن "مقتل عشرين عسكريا وعدد اكبر من الجرحى".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك