مقتل 50 شخصا جراء قصف على إدلب وحلب

منشور 23 تمّوز / يوليو 2019 - 12:20
مقتل 50 شخصا جراء قصف على إدلب وحلب

 ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الاثنين، أن 50 شخصا على الأقل قتلوا جراء غارات جوية مكثفة شنتها طائرات الحكومة السورية وحلفاؤها الروس على مناطق سيطرة المعارضة في المناطق المحيطة بإدلب، والقصف الذي جاء ردا على ذلك من جانب المعارضة في حلب.

وأفاد المرصد ومقره بريطانيا، أن المعارضة قصفت في وقت متأخر من يوم الاثنين مناطق تحت سيطرة الحكومة في ضواحي حلب مما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين على الأقل وجرح 20 آخرين.

وتابع أنه في وقت سابق، قتل 37 شخصا على الأقل عندما قصفت طائرات حربية روسية سوقا شعبية في إدلب بشمال غربي البلاد.

وأضاف أن 105 أشخاص آخرين جرحوا في الضربة التي وقعت بمدينة معرة النعمان، وأشار إلى أن هناك أشخاصا آخرين ما زالوا تحت الأنقاض.

وتابع المرصد قائلا إن طائرات الحكومة السورية استهدفت مدينة سراقب فيما بعد، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل.

وقال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد : “هذه أكبر مذبحة تحدث منذ بدء الهجوم في نيسان/أبريل الماضي”.

من جانبها، صعدت فصائل المعارضة السورية من عملياتها العسكرية ضد القوات الحكومية السورية والروسية رداً على القصف العنيف الذي طال مناطق سيطرة المعارضة في ريفي إدلب وريف حماة .

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للمعارضة السورية في بيان لها على مواقع التواصل الاجتماعي بدء “حملة قصف مكثفة على مواقع وتجمعات ومعسكرات الاحتلال الروسي في ريف حماة بصواريخ جراد، ردًا على المجازر التي ترتكبها طائراتهم بحق أهلنا المدنيين”. (د ب أ)

مواضيع ممكن أن تعجبك