مقتل 6 عراقيين في كركوك وبعقوبة وجنديين اميركيين في بغداد

منشور 02 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

افادت تقارير ورادة من العراق عن مصرع اثنين من الجنود الاميركيين في هجومين منفصلين كما قتل 3 عناصر من الشرطة في بعقوبة و3 اخرين في هجوم انتحاري في اربيل وسياسيا توقعت واشنطن صدور قرار دولي جديد من مجلس الامن بشان العراق 

مقتل اميركيين 

علن الجيش الاميركي يوم الجمعة عن مقتل جندي اميركي واخر من مشاة البحرية في هجومين منفصلين في العراق 

فيما تحدثت تقارير عن سماع دوي انفجارات في بغداد بعد ظهر يوم الجمعة مما ادى الى اهتزاز زجاج النوافذ بشدة في وسط العاصمة العراقية 

وفي وقت لا حق اعلنت القوات الاميركية ان الانفجارات المذكورة كانت تحت السيطرة  

مقتل 3 عناصر من الشرطة العراقية  

وقتل 3 عناصر من الشرطة العراقية واصيب اخران بجروح ليلة الخميس عندما اطلق مسلحون مجهولون النار والقوا قنبلة يدوية على حاجز للشرطة في بعقوبة الواقعة شمال العاصمة العراقية 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن احد الجرحى قوله ان الهجوم وقع بينما كان عناصر الشرطة يقيمون حاجزا في احد الشوارع الرئيسية للمدينة 

واوضح ان مجهولين فتحوا النار على الحاجز بغزارة من سيارتين كانتا تسيران بسرعة خفيفة كما قام احد المهاجمين برمي قنبلة 

يدوية مما ادى الى مقتل عنصرين من الشرطة واصابة ثلاثة اخرين بجروح 

واضاف ان المهاجمين تمكنوا من الفرار 

مقتل 3 عراقيين في هجوم انتحاري في كركوك  

كما قتل ثلاثة اشخاص يوم الجمعة في بلدة الرياض التابعة لمحافظة كركوك (260 كلم شمال شرق بغداد) عندما حاول مجهول اقتحام مبنى البلدية لتفجيرها، حسبما اعلن قائد الشرطة الفريق شيركو شاكر حكيم  

ونقلت وكالة فرانس برس عن حكيم ان شخصا مجهولا كان يضع على ظهره حزاما ناسفا حاول اقتحام مبنى البلدية عند حوالي الساعة 35،11 (35،8 ت غ) اليوم الجمعة فأعترضه حراس المبنى عندما شكوا به ففجر نفسه في الحال مما ادى الى مقتله ومقتل اثنين من الحراس. واضاف انه لم يعرف حتى الان هوية الانتحاري لكن تحقيقا فتح حول الحادث 

نيوزيلندا تسحب مهندسيها  

الى ذلك أعلنت هيلين كلارك رئيسة وزراء نيوزيلندا يوم الجمعة ان مهمة 61 فردا غالبيتهم من سلاح المهندسين في قواتها المسلحة يساعدون في بناء الجسور والمستشفيات ومد خطوط الانابيب في العراق تنتهي في سبتمبر ايلول وانها لن ترسل فريقا بديلا. 

وهذا الفريق الذي يضم مهندسين من القوات المسلحة وفريقا مدنيا معاونا هو ثاني فريق نيوزيلاندي يعمل إلى جانب القوات البريطانية في اعمار جنوب شرق العراق طوال ستة أشهر. 

 

وقالت كلارك خلال مؤتمر صحفي بعد ان التقت مع زعيم المعارضة الاسترالي مارك لاثام في اوكلاند "أشرنا إلى ان مهمتنا ستنتهي في سبتمبر."  

وعودة الفريق تتمشى مع خطط حكومة كلارك المسبقة.  

وأضافت "حين ذاك سنبحث عن طرق بديلة لدعم انتقال العراق إلى السيادة والاستقلال ونتطلع إلى فرص ربما المساعدة في التمهيد للانتخابات وندرس أفضل وسيلة لتقديم مساعدات التنمية 

قوات كورية تنتشر شمالا  

في الغضون أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية يوم الجمعة ان سول تدرس نشر 3000 جندي في شمال العراق اما في اربيل او السليمانية في مهمة لإعمار البلاد.  

وفي الشهر الماضي قالت كوريا الجنوبية انها تعيد النظر في قرار نشر قواتها في العراق لأسباب  

امنية ولم تستطيع الاستجابة لطلب امريكي لتقديم المساعدة في عمليات هجومية في منطقة كركوك. 

وقال الميجر جنرال نام داي يون للصحفيين "سنوفد بعثتين لتقصي الحقائق الى المنطقتين المرشحتين في منتصف ابريل ونتخذ قرارنا في اسرع وقت ممكن." 

وحرص المسؤولون في كوريا الجنوبية على ان يؤكدوا انه على الرغم من التأخير الا ان سول لن تعدل عن التزامها بالخطة التي وافق عليها البرلمان لإرسال اكثر من 3000 جندي للعراق. 

وصرح المسؤولون ايضا بان ارسال القوات المزمع لم يتأثر بقرار رئيس الوزراء الاسباني المنتخب خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو سحب القوات الاسبانية من العراق ما لم تتسلم الامم المتحدة المسؤولية هناك بحلول منتصف العام 

باول يتوقع قرار دولي جديد  

سياسيا قال كولن باول وزير الخارجية الاميركي إنه يتوقع صدور قرار جديد عن الامم المتحدة قبل انهاء الاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق ويأمل كثيرون ان يجهض القرار الجديد تهديد اسبانبا بسحب قواتها. 

واكد باول علنا لاول مرة اثناء حضوره مؤتمر مانحين لاعادة بناء افغانستان في برلين ان الولايات المتحدة ستساند قرارا للامم المتحدة يناقشه مسؤولون بريطانيون واميركيون منذ أسابيع. 

ويقول دبلوماسيون في الامم المتحدة ان الموضوع الرئيسي لمشروع القرار انه سيعلن موافقة الامم المتحدة على نقل السلطة الى العراقيين في 30 من حزيران/ يونيو  

وقال باول في مقابلة مع تلفزيون (زد.دي.اف) الالماني "أعتقد أنه سيصدر قرار  

جديد ونحن نقترب من الاول من يوليو."  

واصبح استصدار القرار اكثر الحاحا بسبب تهديد اسبانبا بسحب قواتها من االعراق ما لم تضطلع الامم المتحدة بدور جوهري.  

واقر باول ان الحكومة الاشتراكية القادمة في مدريد قالت انها ستسحب قواتها "في ظل غياب قرار من الامم المتحدة يمنح الامم المتحدة اشرافا سياسيا."  

وقال باول "حسنا دعنا نر نوع قرار الامم المتحدة الذي قد يصدر في غضون الاشهر القادمة—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك