مقتل 6 متمردين تسللوا عبر خط المراقبة برصاص القوات الهندية

منشور 10 حزيران / يونيو 2017 - 09:31
جندي هندي في نقطة مراقبة حدودية
جندي هندي في نقطة مراقبة حدودية

ذكر مسؤولون، السبت، أن ستة مسلحين على الأقل تسللوا عبر خط المراقبة، الذي يقسم منطقة كشمير المتنازع عليها بين الهند وباكستان، قتلوا برصاص قوات الأمن الهندية.

وكانت قوات تحرس الحدود قد رصدت مجموعة من المتشددين المسلحين بأسلحة ثقيلة في قطاع “يوري” الحدودي، على بعد حوالي 110 كيلومتر غرب مدينة سريناجار، العاصمة الصيفية لكشمير مساء الجمعة.

وفتح المسلحون، الذين عبروا من الشطر الخاضع لسيطرة باكستان من كشمير إلى الجزء، الذي يخضع لسيطرة الهند، النار على القوات، في أعقاب اندلاع معركة.

وقال قائد شرطة الولاية، شيش بول فايد “قتل ستة مسلحين، تسللوا إلى داخل المنطقة برصاص قواتنا في الاشتباك” مضيفاً أن جنديين أصيبا في الاشتباك.

ويجري الجيش عمليات تفتيش وعملية لمكافحة التسلل عبر الحدود في المنطقة لتحديد ما إذا كان مزيد من المتشددين تسللوا داخل المنطقة.

وارتفع إجمالي عدد المتشددين المتسللين، الذين قتلوا برصاص القوات الهندية على طول خط المراقبة، في الأيام الثلاثة الماضية إلى 13، بإضافة عدد الذين قتلوا في المعركة التي اندلعت الجمعة.

وتواصل نيودلهي اتهام باكستان بإيواء متشددين ومساعدتهم في عبور الحدود لتنفيذ هجمات في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من كشمير.

وتنفي إسلام آباد الاتهامات وتصف المتشددين بأنهم مقاتلون من أجل الحرية. وتزعم كلاً من الهند وباكستان أحقيتهما في السيطرة على منطقة كشمير بأكملها وخاضتا حربين من أجلها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك