مقتل 6 من طالبان و6 جنود أفغان في اشتباكات

منشور 15 آب / أغسطس 2004 - 02:00

قال مسؤول حكومي محلي ان ستة مسلحين من حركة طالبان قتلوا واعتقل 11 اخرون في هجوم جوي وبري شنته القوات الاميركية وقوات الحكومة الافغانية يوم الاحد باقليم قندهار بجنوب البلاد.  

وفي وقت سابق الاحد أكدت حركة طالبان تقريرا للشرطة بان مقاتليها قتلوا ستة من قوات الجيش الوطني الافغاني في غارة قبل الفجر على مركز عسكري بمقاطعة مايواند على بعد 50 كيلومترا غربي عاصمة الاقليم.  

وقال خالد بشتون المتحدث باسم حاكم قندهار ان القوات التي تقودها الولايات المتحدة قامت بهجوم جوي على جيب لطالبان ثم اقتحمته القوات البرية في عملية نفذت بالقرب من الحدود مع باكستان بمقاطعة ماروف على بعد 160 كيلومترا شرقي مدينة قندهار.  

وتابع بشتون "سقط القتلى نتيجة القصف الجوي ... تمكنا ايضا من اعتقال 11 من مقاتلي طالبان في العملية."  

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين عسكريين أميركيين للتعليق على دورهم في عملية ماروف كما تعذر الاتصال بمسؤول من طالبان.  

وكثفت حركة طالبان وحلفاؤها الهجمات بهدف افساد الانتخابات الرئاسية المزمعة في التاسع من تشرين الاول/اكتوبر والانتخابات البرلمانية في نيسان/ابريل.  

وقتل نحو ألف أغلبهم خلال هجمات شنها متشددون خلال العام المنصرم في أفغانستان.  

ويعتقد أن فلول طالبان لها صلة بتنظيم القاعدة والقوات الاسلامية المتشددة الموالية لرئيس الوزراء الافغاني السابق قلب الدين حكمتيار.  

وعادة ما تشن طالبان هجمات على قوات الحكومة الافغانية. ويمشط نحو 18 ألف جندي بقيادة الولايات المتحدة جنوب وشرق أفغانستان بحثا عن أفراد طالبان والقاعدة.  

وهناك نحو ثمانية الاف جندي اخرين من قوات حفظ السلام يشكلون جزءا من قوة المعاونة الامنية الدولية التي يقودها حلف شمال الاطلسي والمتمركزة في كابول وفي أجزاء من شمال البلاد. 

مواضيع ممكن أن تعجبك