مقتل 8 عراقيين في حوادث متفرقة واستئناف تصدير النفط

منشور 20 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

قتل 5 اشخاص بينهم شرطيان واصيب 10 اخرون بانفجار قنبلة يدوية الصنع امام البنك المركزي وسط بغداد، على صعيد متصل قتل عراقي وزوجته في بعقوبة كما اغتيل احد مشايخ تكريت، واستأنف العراق تصدير النفط عبر ميناء البصرة بعد توقف نتيجة عمليات استهدفت الانابيب. 

انفجارات وقتلى 

قتل خمسة أشخاص بينهم شرطيان وأصيب 10آخرون بجروح إثر انفجار قنبلة يدوية الصنع عند مدخل جسر في بغداد صباح يوم الاحد 

وكانت حصيلة اولية تحدثت عن مقتل شرطيين  

وقال الضابط في الشرطة رائد محمد ان قنبلة يدوية وضعت عند مدخل نفق قرب جسر الشهداء، وتسبب انفجار القنبلة الى إلحاق الضرر بالدرج المؤدي الى النفق وبحافلة وباص صغير، فيما شوهدت اثار دماء جافة على قارعة الطريق وقطعت حركة السير على الجسر المعدني الذي يعبر نهر دجلة 

وفي مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد سقطت قذائف هاون على منطقة سكنية فأصابت منزلا وقتلت عراقيين اثنين. وقالت مصادر طبية وعسكرية إن رجلا وزوجته قتلا في الحادث الذي وقع قرب المقر الرئيسي لشرطة محافظة ديالى فجر اليوم. 

وفي تكريت قتل الشيخ عز الدين البياتي احد شيوخ العشائر وعضو المجلس المحلي في مدينة تكريت برصاص مجهولين يوم الاحد على بعد 75 كيلومترا جنوب مدينة كركوك حسب ما اعلن مسئول في قوات الدفاع المدني العراقية التابعة للجيش.  

وقال اللواء انور امين قائد قوات الدفاع المدني في كركوك ان مجهولين هاجموا بالاسلحة الرشاشة سيارة الشيخ البياتي في مدينة الطوز على بعد 75 كيلومترا جنوب كركوك. وادى الهجوم الى اصابة اثنين من مرافقي البياتي بجروح خطرة بحسب المصدر نفسه.  

ويقول المسؤول في الدفاع المدني ان الشيخ البياتي هو احد ابرز شخصيات عشيرة البياتي التي تضم عربا وتركمان. وكان ايضا احد اعضاء اللجنة الامنية في محافظة صلاح الدين التي تعتبر تكريت كبرى مدنها. وتبعد مدينة تكريت المعقل السابق لصدام حسين 180 كيلومترا شمال بغداد وجنوب مدينة كركوك النفطية.  

النفط 

على صعيد خر قال مسؤول في شركة نفط الجنوب العراقية انه تم استئناف تصدير النفط العراقي من ميناء البصرة بعد اصلاح الاضرار التي تعرض لها خط أنابيب النفط الجنوبي جراء أعمال تخريبية الاسبوع الماضي 

وكان رئيس الوزراء العراقي اياد علاوى قد توقع في تصريحات المزيد من الهجمات على أنابيب النفط مع نقل السلطة للعراقيين في الثلاثين من الشهر الحالي 

ويذكر أن خطوط أنابيب النفط في الحلة وكربلاء قد تضررت بصورة بالغة جراء هجمات تعرضت لها مما أدى الى اصابة خطى النفط في الجنوب بالشلل التام  

وقال علاوي أن عمليات تخريب شبكة أنابيب النفط التي شلت الصادرات العراقية ادت خسائر قطاع النفط في العراق من جراء استهداف البنى التحتية وبلغت 750 مليون دولار. 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك