مقتل 8 في هجوم انتحاري بالباكستان

منشور 01 كانون الأوّل / ديسمبر 2008 - 10:41

قال مسؤولون عسكريون في باكستان إن ثمانية اشخاص قتلوا يوم الاثنين في هجوم انتحاري استهدف نقطة تفتيش أمنية في وادي سوات بشمال غرب البلاد.

وكان مقاتلو القاعدة وطالبان قد كثفوا هجماتهم على القوات الامنية لاسيما في شمال غرب البلاد حيث تحاول السلطات القضاء على معاقل المسلحين التي ينسقون بها هجماتهم في باكستان وأفغانستان.

وقال مسؤول عسكري في وادي سوات طلب عدم نشر اسمه "كان المهاجم يقود سيارة محملة بالمتفجرات. وفجر السيارة على بعد بضعة مئات من الامتار أمام نقطة التفتيش."

وأضاف المسؤول أن سبعة مدنيين تصادف مرورهم في ذلك الوقت لقوا حتفهم بالاضافة الى جندي.

وكان مسؤول بشركة نقل باكستانية قد قال في وقت سابق يوم الاثنين ان اثنين من سائقي الشاحنات التي تنقل امدادات للقوات الغربية في افغانستان قتلا صباح يوم الاثنين في هجوم بالقنابل اليدوية والبنادق قرب مدينة بيشاور الباكستانية.

وقالت الشرطة ان الشاحنتين كانتا متوقفتين في محطة على اطراف بيشاور عندما اطلق متشددون قذائف صاروخية عليهما مما ادى الى اشتعال النار في احداهما.

وقال محمد هارون وهو مسؤول في شركة الفيصل الخاصة التي تتولى شحن امدادات الى افغانستان لرويترز "بينما كان الحريق مشتعلا بدأ المهاجمون في اطلاق النار وقتل سائقان."

وصعد المتشددون في باكستان هجماتهم على الامدادات التي تمر عبر ممر خيبر بشمال غرب باكستان وهو نقطة امداد مهمة للقوات الغربية في افغانستان.

وتقول وزارة الدفاع الامريكية ان الجيش الامريكي يرسل 75 بالمئة من الامدادات الى الحرب في أفغانستان عبر باكستان من بينها 40 بالمئة من الوقود الى قواته.

وهناك طريقان رئيسيان فقط الى أفغانستان من ميناء كراتشي في باكستان أحدهما عبر ممر خيبر والاخر عبر بلدة شامان الى الجنوب الغربي وهي المدخل المؤدي الى مدينة قندهار جنوب أفغانستان.

وكانت السلطات الباكستانية قد أوقفت حركة الامدادات عبر ممر خيبر لمدة أسبوع في نوفمبر تشرين الثاني بعد ان خطف مسلحون 13 شاحنة تحمل امدادات للقوات الغربية.

مواضيع ممكن أن تعجبك