مقتل 9 عراقيين في تصادم مع دبابة اميركية وجنديين في سامراء وعلاوي في دمشق

منشور 23 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

قتل 9 عراقيين واصيب 10 بجروح عندما صدمت دبابة اميركية حافلة صغيرة كانوا يستقلونها فيما اعلن الجيش الاميركي عن مصرع اثنين من جنوده سامراء واصيب عدد من المدنيين بينهم اطفال في غارة شنتها طائرات اميركية على مدينة الفلوجة. 

مقتل واصابة 19 عراقيا في تصادم مع دبابة امبركية 

قتل تسعة عراقيين واصيب عشرة اخرين بجروح عندما اصطدمت حافلة صغيرة كانت تنقلهم الليلة الماضية بدبابة اميركية شمالي بغداد  

وكانت الحافلة تقل على الاقل 19 شخصا عندما وقع الحادث في التاجي على بعد 27 كم شمال العاصمة العراقية بغداد  

مصرع جنديين 

قال الجيش الاميركي يوم الجمعة ان جنديين امريكيين قتلا في هجوم بقنبلة على قافلتهما قرب بلدة سامراء العراقية. 

وذكر في بيان ان جنديا توفي في موقع الهجوم الذي وقع مساء يوم الخميس بينما توفي الاخر لاحقا متأثرا بجروحه. ولم يقدم البيان العسكري الامريكي مزيدا من التفاصيل. 

وتصاعدت هجمات المقاومة داخل سامراء وحولها في الأسابيع القليلة الماضية. ويقول ضباط اميركيون انهم لا يريدون ان تتحول البلدة الواقعة شمالي العاصمة العراقية بغداد إلى فلوجة أخرى وهي معقل للمقاومة لا تدخله القوات الاجنبية. 

غارة جوية على الفلوجة  

الى ذلك قال الجيش الاميركي ان القوات الاميركية شنت يوم الجمعة غارة جوية على مدينة الفلوجة وزعمت انها تستهدف مجموعة من المقاتلين يشتبه ان لهم صلة بالمتشدد ابو مصعب الزرقاوي. 

وقال البريجادير جنرال ايرف ليسيل من السلاح الجوي الاميركي في بيان "استنادا إلى مصادر مخابرات متعددة استهدف الهجوم ما يترواح بين 10 و12 ارهابيا على  

صلة معروفة بشبكة ابو مصعب الزرقاوي للارهابيين الاجانب. 

"ضربت القوات المناهضة للعراق بينما كانت في فناء منزل ولم يلحق أي ضرر  

بالمنزل." 

ولم يذكر البيان ما اذا كانت العملية قد اسفرت عن سقوط قتلى لكن سكانا في المنطقة  

قالوا ان خمسة على الاقل جرحوا من بينهم طفلان. 

وقال شهود "كنا نياما.. نساء وأطفال. ضربونا.. ولا نعرف لماذا. 

"الاميركيون يكذبون. دعهم يجيئون لتفتيشنا لا يقصفونا بالقنابل." 

وأظهرت لقطات تلفزيون رويترز بقعا من الدماء على أرض ما يمكن ان يكون فناء  

منزل وفجوة عميقة في الارض يبدو انها من جراء سقوط قذيفة أو صاروخ وطبقة  

سميكة من الغبار غطت عربة على مقربة. 

وعلى مدى الشهر المنصرم شنت القوات الاميركية سبع غارات جوية على منازل آمنة مشتبه بها في الفلوجة يعتقد ان الزرقاوي أو اتباعه يستخدمونها في المدينة. وقتل نحو 40 في الهجمات. 

علاوي في دمشق 

سياسيا وصل رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي الى دمشق في زيارة رسمية في اطار جولة يقوم بها هي الاولى له منذ توليه منصبه في الاول من حزيران/ يونيو الماضي 

وكان ناجى عطري رئس الوزراء السوري في استقبال علاوي في مطار دمشق حيث يرافقه عدد من وزراء حكومته المؤقتة  

ويتوقع ان يبحث الجانبان السوري والعراقي في مسائل تتعلق خاصة بأمن الحدود المشتركة والاموال العراقية المودعة فى المصارف السورية  

–(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك