مكافحة الإرهاب تتصدر أجندة مناقشات "الناتو"

منشور 24 أيّار / مايو 2017 - 09:00
جميع حلفاء الناتو يسهمون بالفعل في التحالف العالمي لدحر داعش
جميع حلفاء الناتو يسهمون بالفعل في التحالف العالمي لدحر داعش

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس شتولتنبرج، إن كيفية إسهام الناتو في مكافحة الإرهاب، هو احد الموضوعين الرئيسيين اللذين سيتم مناقشتهما غداً باجتماع القادة بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأكد خلال مؤتمر صحفي، عقده اليوم بمقر الناتو، ان لدى المنظمة الخبرة والشراكات والقدرة على البقاء لإحداث فرق حقيقي، لافتاً إلى ان الاجتماع الذي سيضم جميع القادة المتحالفين من الـ28 دولة، سيكون قصيرا وهاماً بذات الوقت.

وفيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، قال شتولتنبرج: "سيظهر اجتماع القادة ان جميع حلفاء منظمة حلف شمال الأطلسي لا يزالون متحدين في مكافحته بجميع اشكاله، حيثُ يشكل مكافحه الإرهاب تحديا معقدا، ويتطلب استجابة منسقة".

كما أكد ان جميع حلفاء الناتو يسهمون بالفعل في التحالف العالمي لدحر داعش، حيثُ تدعم المنظمة التحالف بمعلومات جمعتها طائرات الاستطلاع التابعة لها، متوقعاً موافقة جماعية لزيادة دعم الناتو للتحالف، لافتاً إلى ان إسهامات التحالف في دعم قدرات الحكومات على مكافحة الإرهاب سيقتصر على التدريب وليس القتال.

وأشار إلى ان الموضوع الرئيس الآخر هو تقاسم الأدوار والأعباء، والعلاقات بين الناتو وروسيا، والملف الأفغاني، والتعاون بين الحلف والاتحاد الأوروبي، منوهاً إلى أهمية الايفاء بعهود عام 2014 من خلال وقف التخفيضات، والزيادة التدريجية والتحرك نحو انفاق 2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع في غضون عقد من الزمن.

وبين ان التحالف أحرز تقدماً بعد سنوات عديدة من الانخفاض، حيثُ ارتفع إجمالي انفاق الدفاع من جانب الحلفاء الأوروبيين وكندا ببلايين الدولارات في العام الماضي، موضحاً ان تقاسم الأعباء لا يتعلق فقط بالإنفاق، إنما يتعلق أيضاً بالقدرات والمساهمات في بعثات الناتو وعملياته والتعاقدات الأخرى.

وأضاف ان الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيكون حاضراً في اجتماع القادة، كما ان أن رئيس وزراء جمهورية الجبل الأسود ماركوفيتش سينضم إلى اجتماع الغد، ونتطلع إلى الترحيب رسميا بالجبل الأسود بوصفه الحليف الـ29 في أوائل شهر حزيران المقبل.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك