منظمة الصحة العالمية تؤكد انتشار الكوليرا في شمال العراق

منشور 14 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:18

قالت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة ان الكوليرا انتشرت في شمال العراق حيث أصاب مرض الاسهال 16 الف شخص وتسبب في وفاة عشرة اشخاص خلال شهر.

وقالت المنظمة ان ارتفاع عدد الحالات المعروفة الى الضعف من سبعة الاف في وقت سابق هذا الاسبوع ربما يرجع الى المراقبة الأفضل من جانب السلطات الصحية وان كان عدد الوفيات مازال كما هو.

وقالت فضيلة شايب المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية في بيان صحفي "انتشار الكوليرا أصاب الان 16 الف شخص توفى منهم عشرة اشخاص في مناطق السليمانية وكركوك واربيل في شمال العراق."

كما حذرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة من ان الكوليرا قد تنتشر أكثر اذا لم يحصل المواطنون على مياه نظيفة وأطعمة أمنة وأحوال صحية افضل. وينتقل المرض بصفة اساسية عن طريق المياه والاطعمة الملوثة.

وتؤدي الاصابة بالكوليرا الى الاصابة بحالات حادة من الاسهال الذي يمكن ان يؤدي الى الوفاة نتيجة للجفاف الشديد والفشل الكلوي خلال ساعات.

وقال مسؤولو صحة في السليمانية حيث بلغت حالات الاصابة الان 6000 منذ اسبوعين انهم أرجعوا تفشي المرض في المحافظة الى محطة لمعالجة المياه.

وقدم فريق من منظمة الصحة العالمية برئاسة الدكتورة نعيمة الجاسر ممثلة المنظمة في العراق المشورة الفنية بالاضافة الى صناديق تحتوي على مضادات حيوية وامدادات اخرى لمكافحة المرض.

وقالت فضيلة شايب "الدكتورة نعيمة الجاسر حذرت من ان التأخير في ضمان توفير مياه امنة واطعمة امنة وتعزيز الأحوال الصحية ... مقترنا مع نقص الاحوال الصحية يمكن ان يؤدي الى انتشار الكوليرا بدرجة أكبر."

واضافت ان منظمة الصحة العالمية حثت المسؤولين ايضا على توفير وسائل الامداد والتموين والدعم الامني لفرق المراقبة في شمال العراق حيث يقيم ثلاثة ملايين نسمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك