منظمة الصحة تدعو دول العالم للاستعداد لانفلونزا الخنازير

منشور 28 نيسان / أبريل 2009 - 05:55

حثت منظمة الصحة العالمية التي رفعت مستوى الانذار تحسبا لتفشي عدوى انفلونزا الخنازير الى الدرجة الرابعة على سلم من ست درجات، كافة دول العالم على تكثيف استعداداتها لمواجهة هذا المرض الذي "فات الوقت" على احتوائه.

وقال كيجي فوكودا القائم باعمال مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية للصحفيين ان على الدول الاستعداد، لكنه اعتبر ان اغلاق الحدود وفرض قيود على السفر لن يكون مفيدا في الوقت الراهن.

وقال ان افضل سبيل لمكافحة العدوى التي قتلت ما يصل الى 149 شخصا في المكسيك وامتدت الى الولايات المتحدة وكندا واوروبا هو تخفيف الاثار لا الاحتواء.

واضاف "لا يعتبر حدوث وباء محتوما في هذا الوقت .. الوضع مائع والوضع مازال يتكشف."

وقال ايضا ان الخبراء يحتاجون الى مزيد من البيانات لتحديد ما اذا كان التفشي يحتمل انتقاله من انسان الى انسان وانه يجب مواصلة انتاج لقاحات انفلونزا موسمية.

وقال "منظمة الصحة العالمية يجب ايضا ان تراقب الوضع جيدا ويجب ان تسهل عملية ابتكار لقاح ضد هذا الفيروس الجديد من انفلونزا الخنازير اتش.1.ان.1 ."

قال مسؤولون اميركيون الاثنين ان اكثر من 40 شخصا في خمس ولايات مرضوا بسبب سلالة جديدة من انفلونزا الخنازير يخشى الاطباء ان تسبب وباء وتوقعوا اكتشاف مزيد من الحالات.

وامرت المدارس في كاليفورنيا وتكساس باغلاق ابوابها بينما هوت اسعار الاسهم الاميركية وسط مخاوف المستثمرين بسبب توقعات بان تفشيا للانفلونزا قد يضعف اي انتعاش للاقتصاد.

وقال الرئيس باراك أوباما انه يراقب الوضع بينما توالت الانباء السيئة من الجارة الجنوبية المكسيك حيث توفي ما يصل الى 149 شخصا واصيب اكثر من 1600 بالفيروس غير المسبوق.

ولم تسجل اي حالات وفاة في الولايات المتحدة وظهر على معظم حالات الاصابة بالفيروس اعراض بسيطة وتعافت سريعا. ولكنها ظهرت في نيويورك واوهايو وكانساس وتكساس وكاليفورنيا وكذلك في كندا واوروبا مما زاد من المخاوف من وباء.

وقال أوباما امام اجتماع في الاكاديمية الوطنية للعلوم "هذا بالتأكيد سبب للقلق ويتطلب حالة تأهب مشددة. لكنه ليس مدعاة للانزعاج."

وفي مدينة نيويورك قال رئيس البلدية مايكل بلومبرج ان اكثر من 100 طالب مريض في مدرسة ثانوية في كوينز اجريت لهم اختبارات وان 45 تأكدت اصابتهم او من المحتمل ان يكونوا اصيبوا بانفلونزا الخنازير.

وقال في مؤتمر صحفي "نعتقد ان هناك اكثر من 100 حالة اصابة محتملة بانفلونزا الخنازير في المدرسة واكدت الاختبارات المعملية ما اشتبهنا فيه."

وتأكدت اول حالة اصابة في شمال كاليفورنيا حيث عثر على طالب مصاب بالفيروس في مدرسة في احد ضواحي ساكرامينتو. واغلقت المدرسة. وتأكدت عشر حالات اخرى في جنوب كاليفورنيا بالقرب من الحدود مع المكسيك.

وفي الوقت نفسه أكدت تكساس ثالث حالة اصابة بها بانفلونزا الخنازير بالقرب من سان انطونيو. والحالات الثلاثة كلها لطلاب في المدرسة نفسها واغلق مسؤولو تكساس 14 مدرسة في محاولة لاحتواء الفيروس.

وقالت وزيرة الامن الداخلي جانيت نابوليتانو انه يجري تشديد الفحوص على الحدود الاميركية والمطارات بينما تم تنشيط المخزون الاحتياطي من العقاقير المضادة للفيروسات ومن المتوقع توزيعه بالكامل بحلول الثالث من ايار/مايو.

وحثت وزارة الخارجية الاميركية الاميركيين الاثنين على تجنب كافة اشكال السفر "غير الضروري" الى المكسيك خلال الاشهر الثلاثة القادمة بسبب تفشي الانفلونزا.

ويأتي فزع الانفلونزا بينما تسعى حكومة اوباما الى شغل عدد من المناصب الكبيرة في قطاع الصحة.

ولم يصادق مجلس الشيوخ بعد على ترشيح حكومة اوباما كاثلين سيبيليوس حاكمة كانساس لتولي منصب وزيرة الصحة اذ يعترض بعض الجمهوريين على مناصرتها لحقوق الاجهاض ولكن الديمقراطيين يأملون ان تحصل سيبيليوس على الموافقة قريبا.

وقال الدكتور ريتشارد بيسار القائم باعمال مدير مراكز السيطرة على الامراض والوقاية منها ان المسؤولين يتوقعون اكتشاف مزيد من الحالات وربما حالات اصابة اكثر خطورة مع تضييق حلقة المراقبة.

وقال في افادة "لن اركن الى حقيقة اننا شهدنا فقط حالات اصابة في هذا البلد. اتوقع ان تتسع دائرة المرض."

واضاف "هذا الفيروس يعمل مثل فيروس انفلونزا وفيروسات الانفلونزا تنتشر من شخص الى اخر."

ورغم حظر ست دول استيراد اللحوم ومنتجات الخنازير من بعض اجزاء الولايات المتحدة الا ان مكتب الممثل التجاري الاميركي يقول ان الحظر "لا يبدو انه مبني على ادلة علمية."

ومن المقرر ان يعقد مشرعون امريكيون جلسات هذا الاسبوع لبحث رد فعل الحكومة الاتحادية على تفشي الانفلونزا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك