منظمة الصحة تطلب من جيران العراق تشديد دفاعاتهم ضد الكوليرا

منشور 04 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:18
حذرت منظمة الصحة العالمية الدول المجاورة للعراق وطلبت منها تعزيز دفاعاتها ضد مرض الكوليرا الذي أصاب 3315 شخصا على الاقل في العراق.

وقالت المنظمة في بيان إن المرض "يواصل انتشاره في شتى انحاء العراق وان امتداده الى المناطق التي لم تتضرر بعد محتمل بدرجة كبيرة."

وذكرت المنظمة انها لا توصي بفرض حظر على السفر وقيود تجارية في المناطق المتضررة "لكن نشجع الدول المجاورة على تشديد عمليات المراقبة النشطة وانظمة الاستعداد."

وللعراق حدود مع كل من ايران وتركيا وسوريا والاردن والكويت والمملكة العربية السعودية.

وقالت كلير ليس شيون منسقة منظمة الصحة لمكافحة الكوليرا على مستوى العالم ان المرض يمكنه ان ينتقل من خلال اللاجئين العراقيين وزوار الاماكن المقدسة في العراق وأيضا من خلال التجارة المعتادة لكن ما من داع لاغلاق الحدود.

وقالت لرويترز "نحن قلقون بشكل خاص على دول بها لاجئين عراقيين حيث لا تتوفر لهم عادة مياه صالحة وظروف صحية."

وأعلنت وزارة الصحة العراقية يوم الاثنين ان 15 شخصا ماتوا من الكوليرا منذ انتشار المرض في منتصف اغسطس آب.

وقالت وزارة الصحة يوم الاثنين ان اكثر من 500 حالة اصابة جديدة بالكوليرا تأكدت منذ يوم الخميس في محافظة كركوك بشمال العراق مما رفع العدد الكلي لحالات الاصابة في انحاءالبلاد الى اكثر من ثلاثة آلاف.

وقالت متحدثة باسم الوزارة إن 15 شخصا لاقوا حتفهم بسبب المرض لكن عدد الوفيات القليل نسبيا يوضح ان التفشي تحت السيطرة بالرغم من الزيادة الحادة في عدد حالات الاصابة المؤكدة.

ومن جانبها قالت منظمة الصحة العالمية ان عدد الوفيات بسبب المرض "ظلت منخفضة...مما يشير الى ان المرضى حصلوا على العلاج المناسب في الوقت المناسب."

ومن أعراض الكوليرا الاسهال الحاد الذي يؤدي في الحالات الحرجة الى الوفاة خلال ساعات نتيجة الجفاف والاصابة بفشل كلوي. وينتقل المرض عادة من خلال المياه الملوثة والطعام الملوث.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن مستوى جودة المياه والصحة في العراق "ضعيف جدا" مما يسهل انتقال العدوى. وتعمل المنظمة على شراء خمسة ملايين قرص من أقراص معالجة المياه لتنقية امدادات المياه.

وأضافت المنظمة انه اكتشفت أول حالة اصابة مؤكدة بالكوليرا في محافظة واسط بجنوب شرق العراق كما عانى عدد متزايد من المرضى من الاسهال الحاد في ديالى قرب بغداد.

وذكرت أن الكوليرا منتشرة في البصرة وبغداد ودهوك والموصل وتكريت.

وكانت أغلبية حالات الاصابة في شمال العراق حيث بلغ عدد المصابين في محافظة كركوك 2300 و870 في السليمانية المجاورة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك