منظمة العفو تتحدث عن اعتلال صحة زعيم اخواني محتجز بمصر

منشور 31 آب / أغسطس 2007 - 05:56
قالت منظمة العفو الدولية يوم الجمعة ان خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين المحتجز بمصر في "حالة صحية خطيرة" وبحاجة لعلاج طبي عاجل.

ويحاكم الشاطر مع 39 عضوا اخر بجماعة الاخوان المسلمين أمام محكمة عسكرية بتهم منها الارهاب وغسيل الأموال.

وقالت منظمة العفو انه وردت اليها أنباء بأن الشاطر يعاني من عدوى خطيرة بالقدم ضاعف منها داء السكري وان العدوى "نتجت أو ازدادت سوءا بسبب التكدس وسوء الاحوال بالسجن."

وأضافت المنظمة التي يقع مقرها في لندن في بيان "تحث منظمة العفو الدولية السلطات المصرية على ضمان تلقيه الرعاية الطبية التي يحتاجها بشدة." وانتقدت ما وصفته بالتحامل المستمر على الاخوان.

ولم يكن لدى متحدث باسم وزارة الداخلية تعليق على بيان المنظمة.

وقالت جماعة الاخوان على موقعها على الانترنت www.ikhwanweb.com ان الشاطر "ظهرت على قدميه... أعراض داء القدم السكري حيث تورمت قدماه وتقرحتا." كما قالت انه يعاني من ارتفاع في ضغط الدم.

ونقل الموقع عن زهراء ابنة الشاطر قوله انه رفض العلاج في مستشفى السجن خشية عدم توفير رعاية جيدة. وقالت ان مسؤولي السجن رفضوا السماح له بالخروج للعلاج في مستشفى حكومي بالقاهرة.

وذكرت صحيفة ديلي نيوز المصرية هذا الاسبوع أن أسرة الشاطر تخشى احتمال بتر ساقه اذا لم تعالج.

ويرى كثير من المحللين أن محاكمة أعضاء الاخوان المسلمين تصعيد لحملة حكومية على الجماعة التي حصلت على خمس مقاعد البرلمان في انتخابات عام 2005 .

وهم يقولون ان السلطات تريد منع الاخوان من تحقيق مزيد من المكاسب الانتخابية التي قد تمكنهم من تشكيل تحد خطير لحكومة الرئيس حسني مبارك.

وانتقدت جماعات للدفاع عن حقوق الانسان بالداخل والخارج ومنها منظمة العفو الدولية المحاكمة العسكرية التي منعت مصر مراقبين مستقلين من حضورها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك