مهلة نقل الخوذ البيضاء تشارف على الانتهاء

منشور 08 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 03:44
"الزعبي":  هؤلاء من قيادات "بلاك ووتر"، وقيادات شركات القتل
"الزعبي": هؤلاء من قيادات "بلاك ووتر"، وقيادات شركات القتل

من اصل 800 عضو في مجموعة الخوذ البيضاء وصل منهم عدد قليل فقط الى بريطانيا فيما استقبلت الدنمارك عدد مماثل ولم يغادر العدد الاعظم من هؤلاء مخيم الزعتري في الاردن .

كانت الحكومة الاردنية قد استقبلت نحو 800 من أعضاء ما يسمى بــ "الخوذ البيضاء" وأسرهم وهي خطوة أثارت استغراب الكثير من المتابعين في الأردن، الا ان عمان اكدت انهم سيغادرون بعد 3 اشهر اي في منتصف شهر اكتوبر المقبل على ابعد تقدير.

ورفض مصدر مطلع الحديث عن رحيل اعضاء الخوذ البيضاء مؤكدا ان الامر سابق لاوانه كون المهلة لم تنتهي بعد وقال ان 3 دول هي بريطانيا وألمانيا وكندا تعهدت خطيا بإعادة توطينهم خلال فترة زمنية محددة.

وفيما لاقى استقبال المنظمة المذكورة ترحيبا من بعض الاطراف، فقد اعتبر الخبير العسكري والسياسي، العميد الركن المتقاعد "ناجي الزعبي"، إن "منظمة الخوذ البيضاء التي أسستها بريطانية لعبت دوراً قذراً، من خلال استخدامهم لذريعة السلاح الكيماوي للإساءة الى الدولة السورية ومحور المقاومة".

واعتبر الخبير "الزعبي" هؤلاء من قيادات "بلاك ووتر"، وقيادات شركات القتل، يعاد انتاجهم واستثمارهم في مناطق أخرى، محذراً من اعادة استثمار هؤلاء في مسارح ضمن دول أخرى ربما في اليمن أو الجزائر أو مصر في سيناء تحديداً"

العودة الى سورية

وتخشى مصادر اعادة من تبقى من الخوذ البيضاء الى سورية مجددا واستخدامهم في مؤامرة اميركية قذرة بعد الضغط عليهم وابتزازهم وسط انباء عن سعي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لتوريط نظام الاسد في مسرحية استخدام الكيماوي لتبرير عملية عسكرية ضد نظامه.

وتشير مصادر الى ان القوات الاميركية استخدمت في الاشهر الاخيرة ذريعة الكيماوي لقصف الاسد وتهديد نظامه وجمعت ملفات وادلة لم تكن دامغة بالشكل الواقعي لاتهامه بقصف الشعب السوري في الغوطة وادلب بالكيماوي لتحشيد المجتمع الدولي ضد النظام السوري

إعلان إسرائيلي

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن قواته نقلت من مناطق القتال في جنوبي سوريا إلى الأردن في عملية عسكرية سرية معقدة ثمانمئة عنصر وعائلاتهم، هم أعضاء في منظمة سورية مدنية.

ونشر أوفير جيندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أن بنيامين نتنياهو عقب على إنقاذ "الخوذ البيضاء" من سوريا بالقول إن "الرئيس ترامب ورئيس الوزراء الكندي ترودو وآخرون طلبوا مني أن نساعد في إنقاذهم، وصادقت على نقلهم عبر الأراضي الإسرائيلية إلى دول أخرى، وهذه خطوة إنسانية مهمة".

مواضيع ممكن أن تعجبك