موريتانيا: إضراب قطاعي التعليم والصحة لمدة ثلاثة أيام

منشور 16 آذار / مارس 2010 - 10:38
بدأ الاثنين في موريتانيا إضراب يشمل قطاعي التعليم والصحة، دعت إليه سبع نقابات عمالية احتجاجا على علاوتين للنقل والسكن أقرتهما الحكومة مؤخرا من جانب واحد، وأثارا حفيظة بعض النقابات لعدم التشاور والتفاوض معها حول تحديد نسبة الزيادة.

وتصف النقابات الداعية للإضراب العلاوات بـ(الزهيدة) و بأنها لا تسمن ولا تغني من جوع، حيث تبلغ أدنى علاوة للسكن والنقل معا عشرة آلاف أوقية (ثلاثين يورو).

وقال محمد أحمد ولد السالك رئيس الاتحاد الوطني للعمل بموريتانيا، إن نسبة الاضراب زادت على 80% في عموم البلاد ووصلت في قطاعات معينة إلى أكثر من 98%، في حين سجلت النسبة الأدنى في مؤسسات التعليم الأساسي حوالي 50%..

وجاء ذلك في مؤتمرصحفي عقده قادة النقابات للتعليق على تطورات الإضراب.

وأوضح محمد المختار ولد آبكه مسئول الإعلام بوزارة التعليم، أن نسبة إضراب المعلمين تتراوح بين 1% إلى 2%، مشيرا إلى أن الوزارة لم تتضرر ولا تعتبر أن المعلمين دخلوا في الاضراب الذي دعت اليه اتحادات ونقابات، مؤكدا أنها تسعى من وراءه لأغراض سياسية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك