موسكو تنفي تعرض الصحفيين الروس المقتولين في إفريقيا الوسطى للتعذيب

منشور 02 آب / أغسطس 2018 - 08:50
جمهورية إفريقيا الوسطى/ أرشيفية
جمهورية إفريقيا الوسطى/ أرشيفية

أعلنت الخارجية الروسية أن الأطباء في جمهورية إفريقيا الوسطى، لم يكشفوا عن أي آثار للتعذيب على جثث الصحفيين الروس الثلاثة الذين قتلوا الاثنين الماضي بهجوم مسلح في البلد المذكور.

وذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا للصحفيين اليوم، أنه "وفقا للبيانات التي وردتنا من موظفي السفارة الروسية في جمهورية إفريقيا الوسطى، لم يجد الأطباء هناك أي علامات للتعذيب على جثث الصحفيين المقتولين، بل عثروا في الجثث فقط على جروح ناجمة عن عيارات نارية".

الخارجية الروسية كانت قد أكدت في 30 يوليو، مقتل الصحفيين كيريل رادتشينكو، وألكسندر راستورغوييف، وأورخان جمال، في جمهورية إفريقيا الوسطى قرب مدينة سيبيو على 300 كم جنوبي العاصمة بانغي جراء هجوم مسلح.

وأعربت لجنة التحقيق الروسية عن استعدادها لمساعدة الأجهزة الأمنية في إفريقيا الوسطى للكشف عن ملابسات هذه "الجريمة الفظيعة المرتكبة بحق الصحفيين الروس".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك