موسكو والخرطوم تدرسان جدوى إطلاق محطة كهروذرية عائمة في السودان

منشور 12 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 12:37
 الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس السوداني عمر البشير
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس السوداني عمر البشير

أعلنت اللجنة الحكومية الروسية السودانية المشتركة أن موسكو والخرطوم اتفقتا على تحضير دراسة جدوى أولية لمحطة كهروذرية عائمة في السودان.

وجاء في بروتوكول اللجنة أن "الطرفين رحبا بتوقيع خطة العمل… التي تتضمن التحضير لدراسة جدوى أولية لمحطة كهروذرية في جمهورية السودان، تم التوقيع عليها في الـ20 من نوفمبر الماضي في الخرطوم".

واقترح الجانب السوداني دراسة إمكانية تسوية ديون الخرطوم أمام موسكو، مقابل تقديم تسهيلات وتوفير مزايا في التعامل مع الشركات الروسية والتعامل بالعملات الوطنية، وفقا لما ورد في بروتوكول اجتماع اللجنة المشتركة.

وكانت موسكو والخرطوم، قد وقعتا خلال زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى روسيا في 25 نوفمبر 2017 اتفاقا لبناء محطة ذرية لتوليد الكهرباء، في مدينة بورتسودان على البحر الأحمر.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقب لقائه الرئيس السوداني عمر البشير، أن هناك آفاقا واسعة للتعاون بين البلدين في مجال الطاقة والمجالات الأخرى، مؤكدا وجود آفاق جيدة في مجال الاقتصاد،  والطاقة الكهربائية وتطوير المجال النووي السلمي بشكل عام.

وتتميز العلاقات بين موسكو والخرطوم تاريخيا بالودية والمتانة، وتشهد تطورا في عدد من المجالات، بينها المجال السياسي والاقتصادي والتجاري، حيث أعطيت علاقات البلدين دفعة جديدة بعد زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى سوتشي ومباحثاته مع نظيره الروسي بوتين، التي تناولت عددا من مجالات التعاون الثنائي والمشاريع المشتركة.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك