موسى يأمل بالتوصل الى انتخاب رئيس توافقي في لبنان

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 04:40
اعرب الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى الخميس في دمشق حيث التقى الرئيس السوري بشار الاسد عن امله في انتخاب رئيس توافقي في لبنان محذرا من ان "الاستقرار في لبنان استقرار عربي والاضطراب اللبناني اضطراب في الموقف العربي".

وشدد موسى في مؤتمر صحافي بعد لقائه نائب الرئيس السوري فاروق الشرع على ان "الموقف العربي واضح اننا نعمل للتوافق على رئيس توافقي واهم شيء هو في هذه المرحلة الحساسة (...) القائمة التي سيرسلها البطريرك لاننا نريد انهاء المشكلة والتوصل الى رئيس متوافق عليه منتخب في مجلس النواب".

واضاف "ان الاستقرار في لبنان استقرار عربي والاضطراب اللبناني اضطراب في الموقف العربي".

ويستقطب البطريرك نصر الله صفير الحركة الدبلوماسية والسياسية الجارية في لبنان اذ ينتظر ان يضع لائحة باسماء مرشحين الى الرئاسة على ان تنقل الى رئيس المجلس النيابي نبيه بري والنائب سعد الحريري (اكثرية) للتوصل الى مرشح توافقي للرئاسة قبل انتهاء ولاية الرئيس الحالي اميل لحود في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

واشار موسى الى ان "الجامعة العربية لن تكون بعيدة عن هذه التطورات لان الوضع في لبنان يتعلق بالاستقرار في بلد عربي حساس ومهم مثل لبنان والاتصالات مستمرة وسوف تتكثف في الايام القليلة القادمة".

وحول لقائه مع الرئيس الاسد قال موسى "كان اللقاء ايجابيا مهما تجاه لبنان تحديدا واننا جميعا الان نتابع ما يجري من محاولة للاتفاق على قائمة معينة من البطريرك صفير المرسلة الى الرئيس بري والنائب الحريري".

واكد ان "الجامعة العربية مهتمة في هذه المرحلة بانتخاب الرئيس وكذلك سوريا وكل العرب مهتمون بالانتهاء من هذه الازمة لانها ستكون مفتاحا لاستقرار كبير ونرجو من الله الا تستمر الازمة فتؤدي الى اضطراب".

وكان موسى وصل مساء الاربعاء الى دمشق.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك