مون يدعو لمحادثات مباشرة بالشرق الاوسط في نهاية المطاف

منشور 18 آذار / مارس 2010 - 05:17

قال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون يوم الخميس انه لا بديل أمام القيادتين الاسرائيلية والفلسطينية عن اجراء مفاوضات مباشرة في نهاية المطاف مكررا الانتقاد لخطط لبناء مزيد من الوحدات السكنية لليهود قرب القدس الشرقية.

وعبر بان عن أمله في أن يؤدي اجتماع للمجموعة الرباعية الدولية لوسطاء السلام في الشرق الاوسط يعقد في موسكو يوم الجمعة الى اعطاء دفعة لجهود السلام المتعثرة في وقت له أهمية حاسمة.

وأثارت خطط اسرائيلية لبناء 1600 منزل اضافي لليهود على أراض بالضفة الغربية المحتلة ضمتها اسرائيل للقدس خلافا حادا بين اسرائيل والولايات المتحدة وألقت بظلال من الشك حول خطط أمريكية لاجراء محادثات غير مباشرة تعرف باسم محادثات "عن قرب."

وقال الامين العام مبرزا المشاكل التي تواجه اعادة جهود احلال السلام الى مسارها ان المحادثات غير المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين في حد ذاتها "ليست أفضل سيناريو."

وأردف قائلا لاذاعة ايخو موسكفي "ما زالت تستحق المحاولة ... يجب أن تؤدي المحادثات عن قرب في نهاية المطاف الى مفاوضات مباشرة."

وتابع بان الذي يتجه الى الشرق الاوسط بعد اجتماع الجمعة مع وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون "لا بديل للمفاوضات المباشرة."

وأضاف بان الذي التقى الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قبل محادثات الوساطة "اجتماع الرباعية يعقد في وقت له أهمية حاسمة."

وقال لافروف ان الرباعية "عازمة على تبني وثيقة ستكون محددة جدا وتطرح موقفا مباشرا يؤكد من جديد على كل قرارات المجتمع الدولي السابقة."

وأضاف "أعضاء الرباعية عازمون على تنفيذ هذه المباديء وعدم الاكتفاء بترديدها."

وانتقد بان مجددا خطط بناء المزيد من المنازل لليهود قرب القدس الشرقية التي أعلنت عنها اسرائيل الاسبوع الماضي خلال زيارة قام بها نائب الرئيس الامريكي جو بايدن.

وقال بان "أصبنا بخيبة أمل شديدة لما حدث على الارض.

"اسرائيل أعلنت خطة استيطانية جديدة... ونددت المجموعة الرباعية بهذا بشدة."

وأضاف أن القوى العالمية "شعرت بخيبة أمل لعدم تمكنها من رؤية تقدم على الارض."

وأشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى أنه لن تكون هناك محادثات غير مباشرة ما لم تجمد اسرائيل جميع أنشطة البناء الاستيطاني.

وعبر بان أيضا عن قلقه بشأن الوضع الانساني في غزة وقال ان زيارته للمنطقة ستتضمن زيارة الى القطاع ومحادثات مع زعماء اسرائيليين وفلسطينيين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك