ميركل: الوضع في ليبيا يهدد استقرار أفريقيا بأسرها

منشور 11 أيلول / سبتمبر 2019 - 08:31
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

تعهدت المستشارة الالمانية بأن تتدخل بلادها لتجنب نشوب حرب بالوكالة في ليبيا، بعدما اعتبرت ان الوضع في هذا البلد يهدد استقرار المنطقة الأفريقية بأسرها.

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الأربعاء إن بلادها ستقوم بدورها لتجنب نشوب حرب بالوكالة في ليبيا محذرة من أن الوضع هناك ينذر بزعزعة استقرار أفريقيا بأسرها.

وقالت ميركل في كلمة أمام البرلمان الألماني ”هناك وضع يتطور في ليبيا وقد يتخذ أبعادا مثل التي شهدناها في سوريا.. ومن الضروري أن نبذل كل ما بوسعنا لضمان عدم تصعيد الوضع إلى حرب بالوكالة وستقوم ألمانيا بدورها“.

وأضافت ”إذا لم تستقر الأوضاع في ليبيا فإن استقرار المنطقة الأفريقية بأسرها سيتزعزع“.

وتدور معارك على مشارف طرابلس منذ بداية نيسان/أبريل بين قوات المشير خليفة حفتر الذي يحاول السيطرة على العاصمة الليبية، وقوات حكومة السراج المعترف بها من الامم المتحدة.

وتدعم تركيا وقطر السراج في حين يلقى حفتر دعما بمستويات مختلفة من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا ومصر والامارات.

والسبت رفضت قوات حفتر دعوة مبعوث الامم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة للعودة إلى طاولة الحوار، مؤكّدة على لسان المتحدث باسمها أحمد المسماري أن الحل العسكري للنزاع هو الطريق الأمثل.

وكان المسماري يتحدث في مؤتمر صحافي في أبوظبي، في ما بدا محاولة لإبراز الدعم الإماراتي لحفتر والعملية العسكرية التي تشنها قواته منذ أشهر على طرابلس الخاضعة لسلطة حكومة وفاق وطني معترف بها من الامم المتحدة.

ونهاية آب/أغسطس، أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قلقه من أن تغرق ليبيا في "حرب أهلية" إذا لم يتم اتخاذ خطوات "على المدى القصير" لوضع حد للنزاع.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك