ميركل تبحث الشأن الايراني مع بوش

منشور 10 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 09:38
يستضيف الرئيس الامريكي جورج بوش في مزرعته في ولاية تكساس المستشارة الالمانية انجيلا ميركل حيث سيجري الجانبان محادثات من المتوقع ان يطغى عليها الشأن النووي الايراني.

وتأتي زيارة ميركل للولايات المتحدة في اعقاب زيارة مماثلة قام بها في الاسبوع الماضي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وقال مسؤولون في البيت الابيض إن الزعيمين سيناقشان "سبل العمل المشترك في المجال الدبلوماسي من اجل اجبار ايران على التخلي عن برنامجها الخاص بتخصيب اليورانيوم."

وكانت ميركل قد اكدت ان بلادها تفضل الحل الدبلوماسي ولكنها ستؤيد فرض عقوبات اقسى على طهران اذا كان ذلك ضروريا.

وقد كان الرئيس بوش في استقبال ميركل وزوجها لدى وصولهما الى مزرعته القريبة من مدينة كروفورد في ولاية تكساس، واصطحبهما في جولة قصيرة في المزرعة قبل توجه الجميع لتناول طعام العشاء.

وقال بوش لدى استقباله لضيوفه الالمان: "في تكساس عندما تدع شخصا الى منزلك فإن ذلك يعبر عن الدفء والاحترام وهذه مشاعري تجاه المستشارة ميركل."

وردت المستشارة الالمانية بالقول: "اقتنعت من اول نظرة ان هذا المكان رائع فعلا."

الا ان المسؤولين الامريكيين والالمان قالوا إنهم لا يتوقعون ان تسفر الزيارة عن اي اعلان مهم.

ومن المتوقع ان يبحث الزعيمان ايضا القضايا التي تهم افغانستان والشرق الاوسط والعراق والتغير المناخي وبورما ومفاوضات الدوحة التجارية.

يذكر ان ميركل اصبحت من الزعماء الاوروبيين المقربين من الرئيس بوش منذ انتخابها مستشارة عام 2005.

ويقول المراسلون إن زيارة ميركل وزيارة ساركوزي التي سبقتها تمثلان جزءا من حملة يقودها الرئيس بوش هدفها التقرب من هذين الزعيمين الاوروبيين المهمين.

وكان الرئيس بوش قد قال في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الرئيس الفرنسي يوم الاربعاء الماضي إنهما اتفقا على "التعاون على اقناع النظام الايراني بالتخلي عن طموحاته النووية من اجل السلام."

ولكن ساركوزي اكد على ان لايران الحق في تطوير وامتلاك التقنية النووية السلمية - الامر الذي تصر طهران انه الهدف الوحيد لبرنامجها النووي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك