نتنياهو: دول عربية أدركت أهمية إسرائيل في محاربة "الإرهاب"

منشور 07 تمّوز / يوليو 2016 - 03:36
أكد نتنياهو على أن العالم العربي تغير في علاقته مع "إسرائيل"
أكد نتنياهو على أن العالم العربي تغير في علاقته مع "إسرائيل"

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن دولا عربية كثيرة أصبحت تعي أن إسرائيل شريكتهم في "محاربة الإرهاب الإسلامي المسلح"، مشيرا إلى أن دولا أفريقية باتت تدعو إلى "عودة أفريقيا لإسرائيل".

 

وأضاف نتنياهو خلال جوابه عن سؤال للصحفي دنيال كاليناكي، مدير تحرير الصحيفة الكينية "دايلي نايشن"، حول قوله "إن إسرائيل تعود لأفريقيا وأفريقيا تعود لإسرائيل"، هو أنه أتى ليصحح خللا ظل زمنا طويلا يعيق التقارب الإسرائيلي الأفريقي، وذلك راجع إلى أن "إسرائيل" كانت ضمن القائمة السوداء لأفريقيا؛ بسبب ضغوط سياسية، التي بسببها "طردت إسرائيل من دول كثيرة جدا كنا نشطاء فيها خلال فترة الستينيات والسبعينيات" من القرن الماضي.

 

وأشار إلى أن هذا الأمر احتاج زمنا طويلا ليتغير، وقال: "أعتقد أن التغيير الأكبر حدث خارج أفريقيا"، واستدرك: "وأيضا في دولة أو دولتين أفريقيتين عربيتين".

 

وأكد نتنياهو على أن العالم العربي تغير في علاقته مع "إسرائيل"، لكن هذا التغيير كان بشكل غير رسمي، بحيث "أصبحت دولا عربية كثيرة تفهم أن إسرائيل ليست عدوتهم، وإنما شريكتهم في محاربة الإرهاب الإسلامي المسلح، الذي يهدد كل دول المنطقة تقريبا ودولا كثيرة جدا في أفريقيا"، على حد زعمه.

 

ولفت رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن دولا أفريقية كثيرة فهمت ما فهمته هذه الدول العربية، و"فهموا أيضا أن إسرائيل يمكن أن تصبح شريكتهم، ليس فقط في مجالات الأمن، وإنما أيضا في مجالات التنمية، وفي كل مجالات الحياة الهامة لرفاهية وازدهار أفريقيا".

 

وكشف نتنياهو أنه دائما ما أراد أن تعود إسرائيل إلى أفريقيا، مشيرا إلى أن كثيرا من الدول الأفريقية أصبحت تريد أن تعود أفريقيا لإسرائيل.

 

يذكر أن الرئيس الوزراء الإسرائيلي يقوم بزيارة -وصفها مراقبون بـ"التاريخية"- لأربع دول أفريقية (كينيا، وأوغاندا، ورواندا، وإثيوبيا)، لتطبيع العلاقات معها، مصحوبا بأعضاء من حكومته وعدد مهم من رجال الأعمال الإسرائيليين.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك