نتنياهو يدعو لاعادة ضبط العلاقات مع اوربا

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2016 - 04:44
السويد طالبت بالتحقيق بالجرائم الاسرائيلية
السويد طالبت بالتحقيق بالجرائم الاسرائيلية

اعتبر رئيس حكومة دولة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاتحاد الأوروبي ضرورة التعامل مع الكيان بمعايير مزدوجة واختص السويد بانتقاد خاص قائلا إن دعوتها للتحقيق مع إسرائيل أمر شائن وغبي وغير أخلاقي.

وأضاف نتنياهو أمام تجمع للصحفيين الأجانب "هناك ميل طبيعي داخل مؤسسة الاتحاد الأوروبي للتعامل مع إسرائيل بطرق لا تستخدم مع دول أخرى وخاصة ديمقراطيات أخرى."

واشار نتنياهو إلى أن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي في حاجة "لإعادة ضبط" -وهو إقرار بأن الأمور سيئة- لكنه لم يقترح خطوات لتحسينها.

وإسرائيل على خلاف مع الاتحاد الأوروبي والعالم وكل المؤسسات والمنظمات الانسانية بشأن قراره بضرورة وضع ملصقات على الصادرات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية. الى جانب ممارساتها القمعية والعنيفة اتجاه الفلسطينيين اضافة الى تورط غالبية قادتها وعناصر جيشها بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية

وتدهورت العلاقات مع السويد منذ اعترافها بدولة فلسطينية العام الماضي. وهاجم نتنياهو دعوة من وزيرة خارجية السويد للتحقيق فيما إذا كانت القوات الإسرائيلية ارتكبت عمليات قتل خارج إطار القانون بحق فلسطينيين.

وقال نتنياهو "هذا أمر شائن .. وغير أخلاقي وغبي... الناس يدافعون عن أنفسهم ضد مهاجمين يحملون سكاكين يحاولون طعنهم حتى الموت ويطلقون النار على هؤلاء الناس... فهل يكون ذلك قتلا خارج إطار القانون؟"

وتؤكد الاحصائيات ان غالبية الشهداء والضحايا سقطو بالرصاص ولفقت لهم سيناريوهات القيام بعمليات طعن من خلال وضع سكاكست بجانب جثثهم اضافة الى ترك الجريح ينزف الى ان يلفظ انفاسه

واتهمت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إسرائيل باستخدام القوة المفرطة لقمع تصاعد الهجمات التي أثارت المخاوف من مواجهة أوسع نطاقا بعد عقد من انحسار آخر انتفاضة فلسطينية.وقتلت سلطات الاحتلال بهذه الطريقة اكثر من 150 فلسطينيا في المناطق التي تعتبر ارضا للدولة الفلسطينية وتحتلها اسرائيل

مواضيع ممكن أن تعجبك