نجاد:اعداء البرنامج النووي الايراني ”يتسابقون الى الجحيم”

منشور 10 أيلول / سبتمبر 2007 - 10:26
انتقد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اعداءه الغربيين الذين يطالبون ايران بوقف نشاطاتها النووية الحساسة وقال انهم "يتسابقون الى الجحيم".

ونقلت عنه وكالة مهر للانباء شبه الرسمية الاحد قوله "لقد تخطى الشعب الايراني صعوبات كثيرة في مسيرته نحو التقدم. ويجب على الاعداء الابتعاد عن طريقنا والتخلي عن افكارهم الشيطانية".

وقال احمدي نجاد "هناك بلد او بلدان يرفضان القبول بان ايران تمتلك الان التكنولوجيا النووية (..) وبعض الدول تتسابق الى الجحيم. ولكن ذلك يحزننا ومن اجل مصلحة شعوبهم سنقاوم".

وكان مجلس الامن الدولي اصدر قرارين بفرض مجموعتين من العقوبات ضد طهران لرفضها وقف عمليات تخصيب اليورانيوم التي تعتبر جزءا اساسيا من البرنامج النووي والذي تخشى الولايات المتحدة ان يستخدم لانتاج اسلحة نووية.

وهددت الولايات المتحدة وحليفتاها بريطانيا وفرنسا بفرض مجموعة ثالثة من العقوبات على طهران اذا واصلت نشاطاتها النووية الحساسة.

ولم تستبعد واشنطن كذلك شن ضربة عسكرية ضد ايران التي تصر على ان برنامجها للاغراض المدنية.

وقال احمدي نجاد "لقد هددت الدول القمعية حتى بشن هجوم عسكري ضد ايران ولكن الله مع الرحماء".

وذكر مسؤولون ايرانيون انهم يعتبرون حاليا ان ملف البرنامج النووي الايراني قد اغلق بعد ان اتفقوا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية على جدول زمني لتوضيح بعض الاسئلة العالقة.

الا ان الولايات المتحدة اعربت عن تحفظاتها على الاتفاق التي تقول انه غير كاف.

ودان محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة "طبول الحرب التي يقرعها من يقولون ان الحل هو قصف ايران" وقال ان الاتفاق مع ايران ضروري لنزع فتيل الازمة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك