نجاد يدعو العاهل السعودي للحذر من أعداء الإسلام

منشور 15 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:31

دعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد السبت العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز في اتصال هاتفي معه الى توخي الحذر من "اعداء الاسلام" الذين يعملون على بث الفرقة بين المسلمين.

ويقول الموقع التابع للرئاسة الايرانية على شبكة الانترنت ان احمدي نجاد تطرق خلال هذا الاتصال الى ما اعتبره اعتداءات يتعرض لها الحجاج الايرانيون في المملكة.

وقال احمدي نجاد للعاهل السعودي حسب الموقع نفسه "ان اعداء الاسلام يعملون على بث الفرقة بين ابناء الامة الاسلامية، وخصوصا بين حكومتي ايران والمملكة العربية السعودية".

وقال احمدي نجاد ان العاهل السعودي طمأنه كليا خلال هذا الاتصال الهاتفي الى ان "كل ما تقوم به المملكة العربية السعودية وخصوصا ملكها لا يهدف سوى الى تعزيز الوحدة بين المسلمين".

وكانت طهران طلبت من الرياض في التاسع من ايلول/سبتمبر الماضي وضع حد للائمة السنيين الذين يلقون خطبا مناهضة للشيعة، ويتعرضون للحجاج الشيعة خلال اداء الحج والعمرة.

ونقل الموقع الرئاسي الايراني ايضا ان الرئيس الايراني شكر العاهل السعودي على الاهتمام الذي اولاه للحجاج الايرانيين.

وقال احمدي نجاد "انا متأكد ان هذه الاعمال ارتكبت بعيدا عن انظار كبار المسؤولين السعوديين، ولو ان الملك عبدالله علم بها لكان عاقب بشدة الفاعلين".

ويعمل البلدان منذ سنوات على تحسين العلاقات بينهما رغم المشاكل العالقة.

واكد احمدي نجاد ايضا للعاهل السعودي ان الجمهورية الاسلامية "تقف الى جانب الشعب السعودي وتضع خبراتها في مجال التكنولوجيا النووية تحت تصرف المملكة تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وتتعرض ايران حاليا لعقوبات من الامم المتحدة بسبب رفضها تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم. وتجنبت دول الخليج العربية حتى الان الرد على عروض بهذا الصدد تقدمت بها ايران اليها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك