نزاع مزمن.. جولة ثانية من محادثات الصحراء الغربية في آذار

منشور 05 آذار / مارس 2019 - 08:34
فشلت وساطات الأمم المتحدة مرارا في التوصل إلى تسوية بشأن الصحراء الغربية
فشلت وساطات الأمم المتحدة مرارا في التوصل إلى تسوية بشأن الصحراء الغربية

أعلنت الأمم المتحدة أن مبعوثها الخاص يعتزم عقد الجولة الثانية من المحادثات بشأن تسوية النزاع المزمن حول الصحراء الغربية في آذار/مارس الجاري.

وكان هورست كولر، الرئيس الألماني السابق الذي يقود جهود الأمم المتحدة للسلام بين المغرب وجبهة البوليساريو، عقد أول جولة من المحادثات في كانون الأول/ديسمبر في جنيف إلا أنها لم تثمر عن نتائج.

وصرح المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك أن المبعوث "يعتزم عقد جولة ثانية من لقاءات الطاولة المستديرة في النصف الثاني من آذار/مارس في سويسرا".

وعقد كولر اجتماعات ثنائية للإعداء للمحادثات بين المغرب وجبهة البوليساريو (الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب) المدعومة من الجزائر، بحضور موريتانيا والجزائر.

وتقع الصحراء الغربية، المستعمرة الإسبانية السابقة، على الطرف الغربي للصحراء الكبرى وتمتد على مسافة 1000 كلم على طول ساحل المحيط الأطلسي.

عندما انسحبت إسبانيا منها عام 1975، أرسلت الرباط آلاف الأشخاص عبر الحدود وأعلنت أن الصحراء الغربية جزء لا يتجزأ من التراب المغربي.

وفي العام التالي أعلنت جبهة بوليساريو إقامة "الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية" بدعم من الجزائر وليبيا.

وتطالب الجبهة بإجراء استفتاء حول تقرير المصير وهو ما ترفضه الرباط.

وفشلت وساطات الأمم المتحدة مرارا في التوصل إلى تسوية بشأن الصحراء الغربية، حيث خاضت المغرب وبوليساريو حروبا منذ العام 1975 حتى 1991.

وتم نشر بعثة أممية لحفظ السلام في المنطقة المتنازع عليها منذ العام 1991 لمراقبة تطبيق وقف إطلاق النار.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك