نسبة تبليغ التونسيات عن الفساد ضئيلة

منشور 02 آذار / مارس 2019 - 05:40
تكريم المبلغين على ملفات الفساد من أفراد ومؤسسات ومكافأتهم
تكريم المبلغين على ملفات الفساد من أفراد ومؤسسات ومكافأتهم

أكدت المستشارة القانونية بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ريم القماطي، أن نسبة النساء المبلغات عن ملفات الفساد "ضئيلة" ولا تتجاوز 12 بالمائة من مجموع المبلغين، وذلك حسب ما أورده التقرير السنوي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لسنة 2017.

ودعت القماطي إلى "ضرورة القيام بعدة دراسات للكشف عن المعيقات التي تمنع النساء من التبليغ عن ملفات الفساد والعمل على تجاوزها، من أجل إشراك المرأة بصفة فعالة في أداء هذا الواجب الوطني".

ولفتت القماطي إلى أنه "رغم محدودية نسبة النساء المبلغات عن ملفات الفساد إلا أن المرأة التونسية شاركت بشكل فعال في الكشف عن ملفات ذات حجم ثقيل، وفق توصيفها، مكنت الدولة من استرجاع أموال طائلة."

من جهتها دعت المقررة في لجنة حماية المبلغين بالهيئة ماجدة بن أحمد، إلى ضرورة التسريع في إصدار النصوص الترتيبية المتعلقة بتفعيل القانون الأساسي المتعلق بالإبلاغ عن الفساد وحماية المبلغين (عدد 10 لسنة 2017)، وذلك من أجل تشجيع المبلغين على القيام بهذا الواجب.

وأفادت ماجدة بن أحمد أن "الهيئة ستقوم يوم 7 مارس القادم بتكريم المبلغين على ملفات الفساد من أفراد ومؤسسات ومكافأتهم وذلك احتفالا بمرور سنتين على صدور القانون".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك