فيديو.. نشطاء: النظام وايران متورطان بهجوم قصر العدل

منشور 15 آذار / مارس 2017 - 06:00
قتل اكثر من 30 واصيب نحو 70 بجروح في تفجير انتحاري
قتل اكثر من 30 واصيب نحو 70 بجروح في تفجير انتحاري

اتهم ضباط ونشطاء انشقوا عن النظام السوري بوقوف الاخير وراء تفجيرات القصر الدلي والربوة في دمشق واللذان اسفرا عن سقوط عشرات الضحايا المدنيين

وكتب العقيد زيد طلاس على مواقع التواصل الاجتماعي "على بعد امتار من القصر العدلي حاجز للنظام وعلى بعد اقل من 100 متر بمدخل الحميديه حاجز لحزب الله ومن المستحيل الوصول للقصر العدلي بدون المرور على اي من الحاجزين"

وتساءل طلاس: لماذا لم يفجر الانتحاري نفسه على الحواجز واختار الذهاب الى حيث الابرياء؟

وقال طلاس: ستبقى التفجيرات مستمره حتى يتم اعتماد الاسد حليفاً مع الامريكان بمعركة الرقه ..

فيما اكد العقيد محمود الحريري ان الجرمية تحمل بصمات الحرس الثوري الايراني واكد انها ردا على الهجوم على الزوار الشيعة التي حملت بصمة وطريقة المخابرات الجوية 

ويغرد رئيس حزب التضامن عماد الدين الخطيب مستهزءا بالسيناريو المعلن وقال "تفجير قصر العدل بدمشق حسب روايات وصور النظام  ان الشرطة اوقفت الارهابي على مدخل قصر العدل ومنعته من الدخول فرمى بنفسه في بهو القصر الذي يبعد عن المدخل على الاقل عشرة امتار ".
وتساءل الدكتور الخطيب: كيف استطاع "الارهابي المزعوم" الطيران للداخل وضخامة التفجير تؤكد ان كمية المتفجرات كبيره .
حيث ان التفجير سبب اضرار في مساحة كبيرة. .. مجنون يحكي وعاقل يسمع.

 

 

من جهته قال الناشط الاعلامي سامر الصالح ان قصر بشار الاسد اقرب للانتحاري من قصر العدل ونقل عن بيان نفي تحرير الشام لضلوعها في تفجيرات العدل 

واعلن النظام السوري سقوط قتلى في منطقة الربوة السياحية وقالت ان الاجهزة الامنية احبطت ايضا هجمات انتحارية اخرى في المكان 

 

وأفادت مصادر لموقع بلدي نيوز الالكتروني  أن مبنى القصر العدلي محاط بأكثر من 20 حاجز ونقطة تفتيش أمنية، مشيرة إلى أن وصول انتحاري إلى داخل القصر العدلي أمر شبه مستحيل، وهذا ما يؤكده المحامي الأول بدمشق حينما قال أن عناصر الشرطة منعوا دخول "الانتحاري" ليقتحم بهو القصر ويفجر نفسه!
ونوهت المصادر إلى أن المعطيات تشير إلى تورط مخابرات النظام بافتعال هذا التفجير للتأثير على محادثات أستانا ومفاوضات جنيف بعدما قررت المعارضة السورية الحضور بوفد مصغر بعد أخذها قرار مسبق بعدم الحضور.

وقتل اكثر من 30 واصيب نحو 70 بجروح في تفجير انتحاري ظهر اليوم الاربعاء في وسط دمشق حيث افردت قنوات فضائية تابعة للنظام السوري ساعات طويلة في الحديث عن الارهاب وادانته وضرورة وقوف العالم الى جانب نظام الاسد لمحاربته 

لا يتوفر نص بديل تلقائي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك