نصر الله يحذر من رغبة أميركية في دفع داعش بالموصل إلى سوريا‎‎‎

منشور 12 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 10:41
الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله
الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله

حذر الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله، الأربعاء، من سعي واشنطن لفتح الطريق أمام تنظيم “الدولة الاسلامية” من أجل مغادرة الموصل العراقية إلى المنطقة الشرقية في سوريا.

واعتبر نصرالله، أن هذا الأمر في حال حصل “يعطي العراق الحق بالدخول إلى سوريا من أجل حماية نفسه من خطر هذا التنظيم”.

حديث الأمين العام لحزب الله الذي يقاتل إلى جانب نظام الأسد في سوريا، جاء في خطاب ألقاه خلال حضوره مراسم إحياء ذكرى عاشوراء (العاشر من محرم)، في الضاحية الجنوبية لبيروت، بمشاركة الآلاف، وذلك لأول مرة يظهر فيها وسط المواطنين منذ سنوات.

وقال نصر الله إن “الأمريكيين يريدون فتح الطريق في الموصل (مركز محافظة نينوى في شمال العراق) لجهة المنطقة الشرقية في سوريا من أجل تسهيل تكديس عناصر تنظيم داعش في تلك المنطقة”.

وأضاف “هذا الأمر سيؤدي إلى استغلال داعش تواجده في شرق سوريا من أجل تنفيذ عمليات انتحارية بالعراق”.

وتابع: “كذلك سيُجبر العراق على الدخول إلى المنطقة الشرقية السورية من أجل حماية نفسه”.

ورأى نصر الله أن “الانتصار الحقيقي هو أن يتم ضرب داعش ويتم اعتقال قادته والزج بهم في السجون لا أن يتم فتح الطريق لهم إلى سوريا”.

وبدأت الحكومة العراقية في مايو/أيار الماضي، بالدفع بحشود عسكرية قرب الموصل التي يسيطر عليها “الدولة” منذ يونيو/ حزيران 2014، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من التنظيم، وتقول إنها ستحرر المدينة قبل حلول نهاية العام الحالي.

ونظم حزب الله، اليوم، العديد من المسيرات العاشورائية في مختلف المناطق اللبنانية، تحت شعار “التضامن مع الشعب اليمني وقيادته وجيشه ولجانه الشعبية”، إحياء للعاشر من محرم، في ظل إجراءات أمنية مشددة اتخذتها الأجهزة الأمنية، إلى جانب أخرى اتخذها الحزب الله في محيط المسيرات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك