نصف المحافظات اليمنية تعاني انعدام الأمن الغذائي

منشور 03 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 02:36

حذر برنامج الأغذية العالمي، من أن "وضع الأمن الغذائي في اليمن يتدهور بسرعة"، قائلا إن "10 من أصل 22 محافظة يمنية تواجه انعدام الأمن الغذائي على مستوى الطوارئ، وهي خطوة واحدة تسبق المجاعة.

 

‎وفي بيان نشره مساء الاثنين، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة، إن "اليمن من بين البلدان التي فيها أعلى معدلات سوء تغذية بين الأطفال في العالم، ويقدر أن واحدا من بين كل خمسة أشخاص يعاني من انعدام الأمن الغذائي الشديد، وبحاجة ماسة إلى المساعدات الغذائية".

 

‎وشدّد دوجاريك على ضرورة السماح للمنظمات الإنسانية بالتحرك بحرية وأمان لتقديم المساعدة إلى جميع من هم بحاجة ملحة لها قبل أن يقعوا في أزمة أكثر عمقا، مذكرا بأن "الوضع الأمني في اليمن لا يزال متوترا، حيث أثرت الغارات الجوية والمعارك الميدانية في جميع أنحاء البلاد بصورة كبيرة على قدرة برنامج الأغذية العالمي على توصيل الغذاء، خاصة عبر الطريق من تعز إلى صنعاء".

 

‎ورغم التحديات الهائلة، تمكن برنامج الأغذية العالمي من الوصول إلى نحو مليون شخص كل شهر منذ بدء الصراع، وفق بيان الأمم المتحدة.

‎ووفّر البرنامج مساعدات غذائية لأكثر من 2.5 مليون شخص في جميع أنحاء اليمن خلال شهري أيلول/ سبتمبر وتشرين الأول/ أكتوبر الماضيين.

 

‎وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إنه "من المحتمل أن يضرب إعصار قوي الساحل الجنوبي لليمن، ومن المتوقع أن يصل اليابسة في وقت مبكر من صباح الثلاثاء".

 

‎ومن المتوقع أن يؤثر الإعصار على أجزاء كبيرة من اليمن، ومن المحتمل أن يكون أكثر شدة في المحافظات الساحلية، حيث يحتاج نحو 1.4 مليون شخص إلى الدعم الإنساني.

مواضيع ممكن أن تعجبك