هآرتس: واشنطن تتحفظ على مشاركة سوريا في مؤتمر السلام

منشور 18 أيلول / سبتمبر 2007 - 06:57
تعارض الولايات المتحدة مشاركة سوريا في قمة مؤتمر السلام الإقليمي المتوقع عقده في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

فقد نقلت صحيفة هآرتس عن أكاديميين إسرائيليين التقوا مسؤولين أميركيين كبار وصف هؤلاء الآخرين لسوريا على أنها نظام وحشي حليف لإيران استراتيجيا.

وأشارت هآرتس إلى أن الأكاديميين الإسرائيليين تحدثوا إلى الأميركيين بعدما أعلنت سوريا أن الطائرات الحربية الإسرائيلية اخترقت مجالها الجوي.

وأبلغ الإسرائيليون هؤلاء المسؤولين أن سوريا مهتمة بحضور هذا المؤتمر وهي تنوي تلبية المطالب الأميركية بتقديم دعم أقل لحماس وحزب الله كجزء من اتفاق سلام تفاهمي مع إسرائيل.

إلا أن المسؤولين الأميركيين قالوا لهم إن سوريا حليفة إيران الإستراتيجية وهي ملتزمة في المساعدة على قتل الأميركيين في العراق، وعلى مساعدة أكثر المنظمات الفلسطينية الإرهابية، ومتشوقة لعودة هيمنتها على لبنان، وكذلك في دعمها للمواقف المناهضة للصهيونية والسامية، وفق ما قال المسؤولون الأميركيون.

وأضافت الصحيفة أن المسؤولين أبلغوا الأكاديميين أن وسطاء دوليين من الاتحاد الأوروبي في غالبيتهم دخلوا في مفاوضات مع دمشق خلال الأشهر الأخيرة الماضية حول الرؤية من عودة محادثات السلام مع إسرائيل.

ولكن وفق الأكاديميين قال المسؤولون الأميركيون إن الوسطاء الأوروبيين لم ينجحوا في هذه المهمة.

يذكر أن سوريا لم تعلن حتى اليوم عدم المشاركة في القمة، إلا أنها قالت إن القمة يجب أن تشمل كافة الأطراف المعنية بالشرق الأوسط.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك