هادي يعين مستشارا له متورط بتمويل هجمات على شباب ثورة فبراير

منشور 09 آب / أغسطس 2018 - 02:48
أثار هادي جدلا كبيرا بقراراته الأخيرة
أثار هادي جدلا كبيرا بقراراته الأخيرة

أصدر الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، الأربعاء، قرارين؛ أحدهما تعيين وزير ومستشار له يعد من أبرز الشخصيات المقربة من الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح.


وعين الرئيس هادي حافظ معياد، المدير السابق للمؤسسة الاقتصادية اليمنية التابعة لوزارة الدفاع إبان عهد صالح، مستشارا له ورئيسا للجنة الاقتصادية. وفقا لوكالة الأنباء الرسمية "سبأ".


ووفقا لمتابعين، فإن معياد يعدّ واحدا من أبرز ممولي هجمات ما عرف بـ"البلاطجة" على شباب ثورة 11 شباط/ فبراير المعتصمين في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى. وفقا لاتهامات له صادرة عن الثوار.


وسبق لمعياد، وهو من الشخصيات المقربة من الراحل صالح، أن تولى منصب مدير بنك "التسليف التعاوني الزراعي/ كاك بنك"، من الفترة 2003 وحتى العام 2010.

فيما أصدر هادي قرارا آخر يحمل الرقم ( 66) لسنة 2018، بتعيين نبيل الفقيه وزيرا للخدمة المدنية، خلفا للسابق عبدالعزيز جباري، الذي استقال من منصبيه؛ وزيرا لها، ونائبا لرئيس الوزراء، في آذار/ مارس الماضي.


وتولى الفقيه حقيبة وزارة السياحة في نظام صالح، قبل أن يستقيل ويعلن انضمامه إلى ثورة 11 فبراير، التي أجبرت صالح نفسه على التنحي عن الحكم.

مواضيع ممكن أن تعجبك