هجوم على دورية للحرس الوطني بولاية القصرين التونسية

منشور 31 آذار / مارس 2016 - 09:49
هجوم على دورية للحرس الوطني بولاية القصرين التونسية
هجوم على دورية للحرس الوطني بولاية القصرين التونسية

 

تعرضت دورية أمنية تابعة للشرطة التونسية إلى كمين نصبه له مجموعة من العناصر المسلحة وذلك بإحدى المناطق الجبلية في ولاية القصرين وسط غرب تونس.

 

وأعلن وزارة الداخلية التونسية، في بيان لها، أمس الأربعاء، أن الكمين أسفر عن إصابة عنصر بالحرس الوطني تونسي بمنطقة جبلية بولاية القصرين على الحدود مع الجزائر.


وأشارت الوزارة إلى أن "مجموعة إرهابية" تعد أكثر من 15 شخصاً أطلقت النار على سيارة درك كان على متنها ثلاثة عناصر في طريق بمنطقة فريانة الجبلية في ولاية القصرين.


وأوضح البيان "تم التعامل بسرعة وتيقظ مع المجموعة وتبادل إطلاق النار معها. وقد أدت كثافة الطلق الناري إلى اشتعال السيارة التابعة للدورية قبل أن تلوذ المجموعة المسلحة بالفرار باتجاه جبل الشعانبي"، الذي يعتبر نقطة الانتشار الرئيسية لهم بالقرب من الحدود مع الجزائر وحيث يقوم الجيش التونسي بمطاردتهم منذ 2012.

 

وأضاف البيان "أسفر الهجوم عن إصابة عنصر حرس وطني (درك) على مستوى يده" وقد تم نقله إلى مستشفى القصرين "وحالته الصحية مستقرة".


ولفتت "الداخلية" التونسية إلى أنه قد "تمّ في الحين توجيه وحدات مشتركة من الحرس والجيش الوطنيين للقيام بالأعمال الأمنية والعسكرية بالمنطقة".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك