هدنة سوريا "لاجل غير مسمى" والمعارضة تعتبر جدول محادثات السلام إيجابيا

منشور 09 آذار / مارس 2016 - 03:50
مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا
مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا الأربعاء إن المنظمة الدولية والقوى الكبرى تعتبر ان اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا هو "لأجل غير مسمى"، بينما وصفت المعارضة جدول اعمال محادثات السلام المقترح بانه ايجابي.

وجاء تصريح دي ميستورا لينحي بذلك جانبا اعتقادا على نطاق واسع بأنه يجب تجديد الهدنة بعد أسبوعين.

ويعتزم دي ميستورا إطلاق محادثات سلام موضوعية يوم الاثنين وقال إنها ستركز على قضايا الحكم وإجراء انتخابات خلال 18 شهرا ودستور جديد.

ولن تستمر هذه الجولة إلى ما بعد 24 مارس آذار ثم تكون هناك استراحة تستأنف بعدها المحادثات.

وقالت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل فصائل سورية معارضة يوم الأربعاء إنها ترى جدول الأعمال المقترح من قبل الأمم المتحدة لمباحثات السلام إيجابيا وإنها لاحظت تراجعا في انتهاكات القوات الحكومية للهدنة في اليوم السابق.

وقال سالم المسلط المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات إنها ستتخذ قريبا قرارا نهائيا بشأن المشاركة في المفاوضات المقررة في جنيف.

وبعد تصريح لمبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا بأن المباحثات ستركز على سلطة جديدة ودستور جديد وانتخابات قال المسلط إن طرح الانتقال السياسي على جدول الأعمال أمر إيجابي.

وأضاف "استمعنا إلى كلام السيد دي ميستورا وفيه نقاط على الأرض نلاحظ إنها تمشي بشكل إيجابي.. في أمور إيجابية.. ولو أنها ليست كاملة."

مواضيع ممكن أن تعجبك