هزيمة نكراء لحزب جونسون في انتخابات فرعية

منشور 17 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 09:36
 هيلين مورغن
هيلين مورغن

لقي حزب المحافظين البريطاني بزعامة رئيس الوزراء بوريس جونسون هزيمة نكراء وكبيرة في انتخابات تشريعية فرعية جرت في وسط إنجلترا اسفرت عن فقدانه لاحد اهم قلاعه 

مرشحة الحزب الليبرالي-الديمقراطي تطيح بجونسون

وظفرت مرشحة الحزب الليبرالي-الديمقراطي هيلين مورغن بالمقعد النيابي عن دائرة نورث شروبشير بعدما حصلت على 47 بالمئة من الأصوات متقدمة بذلك بحوالى ستة آلاف صوت على منافسها الذي رشحه حزب رئيس الوزراء لخلافة النائب المحافظ أوين باترسون الذي استقال إثر فضيحة سياسية، حيث شغل هذا المقعد منذ 1997  وكان قد حصل في الانتخابات الأخيرة التي جرت في 2019 على 62,7 بالمئة من الأصوات وأغلبية مريحة من 23 ألف صوت.

الحفلة انتهت

وفور اعلان الفوز قالت مورغن : "الناخبين أكدوا بوضوح لـ جونسون أن الحفلة انتهت". وتوجهت إلى جونسون قائلة: "إن حكومتك التي تحكم بناء على الأكاذيب والغرور، يجب أن تحاسب".

ويبدو أن الليبراليين الديمقراطيين حصلوا على دعم مؤيدي حزب العمال المعارض.
 

اوقات عصيبة لـ جونسون

وتأتي هذه القضايا في أسوأ وقت لجونسون بينما تواجه المملكة المتحدة "موجة مد" لتفشي المتحورة أوميكرون في بلد سجل 147 ألف وفاة تقريبا. وباتت مصداقيته موضع تشكيك خصوصا بعدما تم الكشف عنه مؤخرا عن احتفال أقيم في مقر رئاسة الحكومة في نهاية 2020 بينما كانت قيود كبيرة مفروضة على البريطانيين للحد من اتصالاتهم الاجتماعية إلى أقصى الحدود.

وقد واجه جونسون في مجلس العموم الثلاثاء صعوبة في إقناع النواب بفرض قيود جديدة لمكافحة كوفيد.

وبلغت نسبة المشاركة في انتخابات أمس في هذه الدائرة الانتخابية الريفية في إنكلترا التي هيمن عليها لعقود حزب المحافظين، 46,3 بالمئة (أو 38093 ناخبا حسب التعداد النهائي)، مقابل 62,9 بالمئة في اقتراع ديسمبر 2019.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك