هكذا بررت محكمة هندية منع المسلمين من الصلاة بـ"تاج محل"

منشور 10 تمّوز / يوليو 2018 - 12:51
"تاج محل" الواقع في مدينة أغرا، أقامه الإمبراطور المغوليّ شاه جهان عام 1631 بهدف تخليد ذكرى زوجته الأميرة مُمتاز محل
"تاج محل" الواقع في مدينة أغرا، أقامه الإمبراطور المغوليّ شاه جهان عام 1631 بهدف تخليد ذكرى زوجته الأميرة مُمتاز محل

قضت المحكمة العليا الهندية، الاثنين، بمنع المسلمين المقيمين خارج مدينة أغرا (شمالا) من صلاة الجمعة بمسجد "تاج محل"، الواقع في محيط الضريح الشهير، الذي يحمل الاسم ذاته.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إنديا" المحلية (خاصة) عن المحكمة قولها: "هذا الموقع هو أحد عجائب الدنيا السبع، ولا بد من الحفاظ عليه، ولا حاجة للصلاة فيه".

وكانت الإدارة المحلية للموقع أمرت، في 24 يناير/ كانون الثاني، باقتصار صلاة الجمعة في المسجد على السكان المحليين لمدينة أغرا، الذين يحملون بطاقات هوية تثبت انتماءهم للمنطقة.

لكن تم الطعن على ذلك القرار من جانب جماعات مسلمة، ثم أحيل الأمر إلى المحكمة العليا التي أيدت قرار المنع اليوم.

وأوضحت الصحيفة أن القرار الأول جاء بعد ورود شكاوى حول قدوم "غرباء" من البنغال وغير الهنود إلى الموقع؛ من أجل إقامة صلاة الجمعة فيه.

كما يشتكي عدد من السكان المحليين من أن الزوار والسياح يستغلون الوضع من أجل دخول تاج محل يوم الجمعة مجانا.

يشار إلى أن "تاج محل"، الواقع في مدينة أغرا، أقامه الإمبراطور المغوليّ شاه جهان عام 1631؛ بهدف تخليد ذكرى زوجته الأميرة مُمتاز محل.

ويعدّ "تاج محل" أحد أجمل المباني المعماريّة في العالم، ويدمِج في تفاصيل تشييده وعِمارته ما بين الحضارة المغولية والإسلاميّة والهنديّة.

مواضيع ممكن أن تعجبك