هنية يحظر على قادة حماس ووسائل إعلامها التطرق للتظاهرات في مصر

منشور 22 أيلول / سبتمبر 2019 - 02:13
إسماعيل هنية

تعميم هنية جاء لمنع أي خلاف جديد مع مصر، خاصة بعد تحسن العلاقات بينهما في عام 2017، بعد أربع سنوات عجاف، تبعت عزل الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، مرشح جماعة الإخوان المسلمين.

تداولت العديد من المجموعات الإخبارية على تطبيق “واتس أب” تسجيلا صوتيا لإسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، يطلب فيه من قيادات الحركة ومراكزها الإعلامية عدم التطرق للأحداث التي تشهدها مصر حاليا.

وجاء في التسجيل القصير: “أرجو وأشدد على ضرورة عدم التطرق مطلقا، لا من قريب ولا من بعيد، لا تصريحا ولا تلميحا، لا بإعلام رسمي، ولا بإعلام غير رسمي، إلى أي شيء يتعلق بجمهورية مصر العربية”.

وختم هنية تعميمه الصوتي بالقول: “وعلى الجميع التقيد والالتزام”.

وتشهد العديد من المدن المصرية، منذ الجمعة الماضية، تظاهرات خرجت ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بعد دعوات أطلقها الفنان المصري محمد علي، الذي ترك مصر واستقر حاليا في إسبانيا، بعد توجيه اتهامات عديدة للقيادة المصرية بإهدار المال العام.

ويبدو أن تعميم هنية جاء لمنع وقوع أي خلاف جديد مع مصر، خاصة بعد تحسن العلاقات بينهما في عام 2017، بعد أربع سنوات عجاف، تبعت عزل الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، مرشح جماعة الإخوان المسلمين، حيث وجهت وقتها اتهامات للحركة من قبل السلطات المصرية بالتدخل بالشأن المصري، والانحياز لصالح الإخوان والرئيس مرسي.

وظلت العلاقات بين حماس والنظام المصري مقطوعة حتى العام 2017، الذي شهد في منتصفه زيارة لرئيس الحركة في غزة يحيى السنوار إلى مصر، التقى خلالها مسؤولين في جهاز المخابرات المصرية، واتفقا على التعاون الأمني ومنع أي عمليات تهريب عبر الحدود.

وتوجت عودة العلاقات بين الطرفين برعاية مصر بمبادرة جديدة لإنهاء الانقسام في أكتوبر/تشرين الأول من العام 2017، وزيارة وزير المخابرات المصرية لغزة، وما تلاها من زيارات لقادة حماس للقاهرة، وزيارات أخرى لمسؤولين أمنيين مصريين لغزة.
 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك