هيومن رايتس تدعو سوريا الى الافراج عن المعارض فائق المير

منشور 08 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 01:27
دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" للدفاع عن حقوق الانسان الاربعاء الحكومة السورية الى "الافراج الفوري" عن المعارض السوري فائق المير المعتقل منذ كانون الاول/ديسمبر 2006 واسقاط التهم ضده.

وقالت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا في بيان "ان على الحكومة السورية الافراج فورا عن فائق المير القيادي في حزب الشعب الديمقراطي (منظمة شيوعية محظورة) واسقاط التهم ذات الطابع السياسي ضده".

وكان المير اعتقل في 13 كانون الاول/ديسمبر 2006 بعد ان اتصل بالياس عطا الله وهو نائب من الغالبية اللبنانية المناهضة لسوريا لتعزيته اثر اغتيال وزير الصناعة اللبناني بيار الجميل في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2006.

ونسبت الغالبية اللبنانية هذا الاغتيال الى سوريا الامر الذي تنفيه سوريا.

وقالت ساره ويتسون مديرة منطقة الشرق الاوسط في المنظمة "ان اعتقال فايق المير وملاحقته قضائيا تظهر عدم تسامح الحكومة تجاه ابسط معارضة". واضافت "ان المير معرض للسجن المؤبد وحتى بالاعدام بسبب اتصال هاتفي مع معارض لبناني للسياسة السورية".

ويحاكم المير امام المحكمة الجنائية في دمشق التي تتأهب لاصدار حكمها في هذه القضية بتهمة ارتكاب اعمال تضعف الشعور الوطني.

وهو متهم ايضا بالاتصال بدولة اجنبية بهدف حثها على الاعتداء على سوريا او بتزويدها بوسائل القيام بذلك.

والاثنين افرجت السلطات السورية عن المعارض جهاد الدين سليم المسوتي الذي اعتقل في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر حين كان متوجها الى القاهرة للمشاركة في اجتماع حول حقوق الانسان بحسب منظمة المرصد السوري المنظمة غير الحكومية التي تتخذ من لندن مقرا.

وطالبت هذه المنظمة بالافراج "الفوري وغير المشروط" عن "كافة مساجين الراي" وبينهم المير.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك