هيومن رايتس ووتش: الاعتداءات الجنسية “شوهت” احتفالات تنصيب السيسي

منشور 14 حزيران / يونيو 2014 - 06:45

اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الانسان الجمعة ان “الاعتداءات الجنسية البشعة شوّهت” احتفالات تنصيب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي طلب من موقع يوتيوب حذف شريط فيديو تظهر فيه امرأة تتعرض لاعتداء جنسي في ميدان التحرير اثناء تلك الاحتفالات.

وقالت روثنا بيغم الباحثة في شؤون حقوق المرأة في هيومن رايتس ووتش ان “الاعتداءات الجنسية البشعة شوهت انتخاب وتنصيب الرئيس السيسي. وتترقب نساء مصر، والعالم، ما سيفعله الرئيس السيسي لوضع حد للاعتداء والتحرش الجنسي”.

واضافت في بيان نشرته المنظمة ان “هذا المستوى من الاهتمام بالتحرش الجنسي يتطلب من رئيس مصري الحكم عليه وفقاً لنتائجه الفعلية. ومن شأن استراتيجية وطنية شاملة أن تمثل خطوة حاسمة على طريق وقف الاعتداء على السيدات، إذا تم تنفيذها”.

واكدت المنظمة نقلا عن منظمات حقوقية مصرية ان “500 سيدة على الأقل تعرضن لاعتداءات جنسية غوغائية في مصر بين شباط/ فبراير 2011 وكانون الثاني/ يناير 2014 وبتعرض آلاف السيدات للتحرش الجنسي”.

واضاف البيان ان “هيومن رايتس ووتش وثقت في 2013 العنف الجنسي في مصر، بما في ذلك ما لا يقل عن 91 اعتداء بين 30 حزيران/ يونيو و3 تموز/ يوليو، أثناء المظاهرات، وضعف الاستجابة الحكومية”.

وكان ناشطون نشروا على يوتيوب شريط فيديو يظهر تعرض امرأة لاعتداء جنسي من قبل مجموعة رجال اثناء الاحتفال بتنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسا. وتظهر الصور التي التقطت بهاتف نقال في ميدان التحرير الشابة شبه عارية وجسمها مغطى بالكدمات والدم ويحيطها شرطيون وهي تنقل إلى سيارة اسعاف. وتجمع رجال حول سيارة الاسعاف.

ووقعت تسعة اعتداءات جنسية على الاقل خلال تظاهرات للاحتفال بفوز السيسي في الانتخابات الرئاسية وفقا لناشطين.

وعاد السيسي الاربعاء في المستشفى المرأة التي ظهرت في الشريط على يوتيوب والتي طلبت منه العمل على حذف الشريط من الموقع. وبالفعل فقد طلب السيسي من يوتيوب حذف هذا الشريط، الا انه حتى مساء الجمعة كان لا يزال متاحا على الموقع.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إنه “بناء على تعليمات الرئيس السيسي، فقد قامت السفارة المصرية في واشنطن وعدد من الجهات المصرية بمطالبة إدارة الموقع الالكتروني يوتيوب برفع مقطع الفيديو”، مؤكدة ان “هذه الجهود تأتي استجابة لرغبة الضحية، التي عبرت عن ذلك أثناء زيارة الرئيس لها” الأربعاء.

وذكرت دراسة للامم المتحدة صدرت العام الماضي ان 99% من المصريات تعرضن لشكل من اشكال التحرش. وتقول النساء في مصر انهن يتعرضن للتحرش بغض النظر عن ملابسهن، وسواء كن محجبات أو غير محجبات.

وتزايد التحرش الجنسي في مصر منذ ثورة 2011 التي اسقطت حسني مبارك اذ وقعت عدة حوادث تحرش جماعي في القاهرة خلال السنوات الثلاث الاخيرة.

وتأتي هذه الاعتداءات بعيد اصدار الرئيس المصري السابق عدلي منصور قانونا يعد الاول من نوعه لمعاقبة التحرش الجنسي ويفرض غرامات كبيرة وعقوبات بالسجن بحق مرتكبي الاعتداءات الجنسية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك