واشنطن تبحث تخفيف فئتين من العقوبات عن ليبيا

منشور 16 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اكد مسؤولون اميركيون ان الولايات المتحدة تبحث تخفيف فئتين من العقوبات عن ليبيا ولكن ليس قبل حلول 22 من نيسان / ابريل الجاري الموعد النهائي المقرر لدفع تعويضات لضحايا الطائرة التي انفجرت فوق لوكربي. 

وقال المسؤولون ان القرار لايزال بعيدا على الارجح وقالوا ان اجراءاتهم من أجل تخفيف العقوبات عن ليبيا ليست مرتبطة باتفاق ليبيا مع اسر ضحايا 270 شخصا قتلوا حينما انفجرت طائرة بان اميركان فوق لوكربي في اسكتلندا عام 1988. 

واعلنت ليبيا في اغسطس اب الماضي عن مسؤوليتها عن تفجير الطائرة وتعهدت بدفع 2.7 مليار دولار او عشرة ملايين دولار لكل ضحية تعويضا من المقرر ان يدفع الى اسر الضحايا بموجب اتفاق مرحلي مرتبط برفع العقوبات. 

وتلقت كل اسرة من اسر الضحايا العام الماضي اربعة ملايين دولار بعد ان انهى مجلس الامن الدولي عقوباته على الدولة المصدرة للنفط. 

وبموجب الاتفاق يمكن لكل اسرة من اسر الضحايا ان تتلقى اربعة ملايين اخرى اذا رفعت الولايات المتحدة عقوباتها عن ليبيا ومليونين اخرين اذا اسقطت الولايات المتحدة ليبيا من قائمة الدول الراعية للارهاب. 

واذا لم تتخذ واشنطن هذه الخطوات في غضون ثمانية اشهر من قيام ليبيا بدفع 2.7 مليار دولار في حساب معلق بشروط وهو موعد نهائي يحل في 22 من نيسان/ ابريل الجاري فان ليبيا ستدفع مليونا اخر فقط ليصبح اجمالي التعويض خمسة ملايين دولار فقط لكل ضحية. 

وقال مسؤولون اميركيون انهم يبحثون تخفيف قانون العقوبات على ليبيا وايران وقانون صلاحيات الطواريء الاقتصادية الدولية ولكن التوصل الى قرار قد يكون بعد شهور—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك