واشنطن تتحدث عن دعم صيني للقوات الروسية

منشور 21 نيسان / أبريل 2022 - 09:01
 العلاقات بين روسيا والصين في “نقطة انطلاق جديدة”
العلاقات بين روسيا والصين في “نقطة انطلاق جديدة”

زعم  نائب مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي داليب سينغ وجود مؤشرات على دعم الجيش الصيني القوات الروسية، وأن الصين تشاطر روسيا سعيها لتقويض مواقع الولايات المتحدة والغرب، بعد قليل من اعلان بكين استعدادها للتعاون مع موسكو لخلق عالم متعدد الاقطاب 

اميركا: دعم صيني لروسيا

وقال سينغ خلال ندوة افتراضية يوم الخميس، إن "الشركات والمصارف الصينية تبدي حذرها بشكل عام، ولا تقدم على انتهاك مباشر للعقوبات أو استغلال الثغرات في الرقابة على الصادرات. ولكن هناك مؤشرات مثيرة للقلق على أن الجيش الصيني يقدم الدعم للقوات الروسية عبر مختلف القنوات المباشرة وغير المباشرة".

واعتبر أن الصين "تشاطر روسيا اهتمامها بتقويض مواقع الولايات المتحدة والغرب"، وتسعى لإنهاء هيمنتها على النظام العالمي".

وتابع: "يمكن القول أيضا إن بكين تبدي اهتماما بإطالة أمد الصراع الحالي بين روسيا والغرب لأن ذلك قد يستنفد قوى الجانبين ويتيح للصينيين وسيلة للضغط، وخاصة على روسيا وتحويلها إلى شريك أصغر بالنتيجة".

وأضاف أن الصين تبدي اهتماما كذلك بأن تنظر إليها الأطراف الأخرى في الساحة الدولية على أنها "عضو مسؤول" في المجتمع الدولي.

شراكة روسية صينية

وفي وقت سابق أكد السفير الصيني لدى روسيا تشانج هانهوي أن الصين ستعمل على تطوير علاقاتها مع روسيا بغض النظر عن حالة علاقات موسكو مع الدول الأخرى.

وقال هانهوي في اجتماع في مجلس الدوما الروسي: “سنطور العلاقات مع روسيا بشكل ديناميكي على أساس المنفعة المتبادلة والأمد الطويل، بغض النظر عن حالة علاقات روسيا مع الدول الأخرى. هذه هي عزيمتنا الراسخة واستراتيجيتنا طويلة المدى”.

وحسب السفير، فإن العلاقات بين روسيا والصين في “نقطة انطلاق جديدة”، ولا يعتمد مستقبل البلدين فحسب على تطوير التعاون بين موسكو وبكين، بل مستقبل البشرية جمعاء.

وتابع: “روسيا كانت وستظل قوة عظمى ولاعب رئيسي في السياسة العالمية. وأي محاولة لتهميش روسيا لن تتحقق. نحن مستعدون مع موسكو لبذل جهود مشتركة للحفاظ على السلام العالمي، وضمان العدالة، وتشكيل عالم متعدد الأقطاب لكي يعيش أحفادنا بفخر وكريمة”.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك