واشنطن تثمن العملية الديمقراطية في المغرب

منشور 11 أيلول / سبتمبر 2007 - 11:31
هنأت الولايات المتحدة الحكومة المغربية والمواطنين المغاربة على حسن سير الانتخابات التشريعية الجمعة في البلاد معتبرة انها "خطوة اضافية الى الامام في المغرب".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية شون ماكورماك مساء الاثنين ان "الولايات المتحدة تهنىء الحكومة والمواطنين في المغرب على الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من ايلول/سبتمبر".

واضاف ان "المعلومات توضح انه تم احترام المعايير الدولية" مؤكدا ان واشنطن تعتبر هذه الانتخابات "خطوة اضافية الى الامام بالنسبة للمغرب".

وتابع ماكورماك "ندعم الشعب المغربي في انتخابه حكومة اكثر ديموقراطية واكثر تمثيلا". وفي باريس اشاد مساعد الناطق باسم الخارجية الفرنسية فريديريك ديزانيو "بشفافية" الانتخابات معتبرا ان ذلك "يرسخ الواقع الديموقراطي في المغرب".

وقال ديزانيو ان "فرنسا تعرب عن ارتياحها لحسن سير الانتخابات التشريعية المغربية التي تؤكد ترسخ الواقع الديموقراطي في المغرب". واضاف ان فرنسا "ترحب بشفافية ونظامية هذا الاقتراع اللتين اكدتهما فرق المراقبين المحليين والدوليين والهدوء المثالي الذي سمح للمواطنين المغاربة بممارسة خياراتهم بحرية". واكد ان باريس "تشيد ايضا بالعملية المتواصلة للاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يقوم بها المغرب".

وسيبدأ العاهل المغربي الملك محمد السادس خلال الايام المقبلة مشاورات مع زعماء الاحزاب السياسية في البلاد من اجل تعيين رئيس حكومة جديد.

وكشفت النتائج النهائية التي نشرتها وزارة الداخلية الاثنين ان حزب الاستقلال الوطني فاز في الانتخابات التشريعية المغربية ب52 مقعدا متقدما على اسلاميي حزب العدالة والتنمية الذي حصل على 46 مقعدا. وفاز كل من الحزبين باربعة مقاعد اضافية مقارنة مع اقتراع عام 2002.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك