واشنطن تحث اوروبا على التشدد مع ايران

منشور 14 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

قال دبلوماسيون ان واشنطن تضغط على فرنسا والمانيا وبريطانيا كي تشدد من مشروع قرار ينتقد ايران بسبب تراخي تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي سيصوت مجلس محافظيها على هذا المشروع في الاسبوع الجاري. 

ويبدأ مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعا اليوم الاثنين. وسيناقش المجلس تحقيقات الوكالة في البرنامج النووي الايراني ومشروع القرار. وتقول واشنطن ان برنامج الطاقة النووية الايراني واجهة لصنع أسلحة نووية ولكن ايران تنفي ذلك وتصر على ان طموحاتها قاصرة على التوليد السلمي للكهرباء. 

وقال دبلوماسي من احدى الدول الخمس والثلاثين الاعضاء في مجلس محافظي الوكالة لرويترز " الأميركيون يريدون موعدا نهائيا . "وتحديد موعد نهائي سيبقى الضغط على ايران." 

وقال دبلوماسي اخر ان قد يتم استخدام موعد نهائي لاجبار ايران على الحفاظ في نهاية الامر على بعض من الوعود التي قدمتها للاوروبيين في تشرين الاول / اكتوبر عام 2003 عندما وافقت طهران على تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم مقابل التكنولوجيا النووية السلمية. 

وتريد واشنطن ايضا الية تدعو مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى احالة ايران إلى مجلس الامن الدولي لفرض عقوبات محتملة عليها اذا ظل تعاونها بطيئا. ووزعت بريطانيا والمانيا وفرنسا في الاسبوع الماضي مشروع قرار شديد اللهجة يعرب عن الاسف لاخفاق ايران في التعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وحثت ايران على "حل كل المسائل المعلقة" بشكل عاجل.

مواضيع ممكن أن تعجبك