واشنطن تدعم مبادرات السلام وتتطلع للتعاون وع وزير الدفاع الاسرائيلي

منشور 20 أيّار / مايو 2016 - 01:43
واشنطن تدعم مبادرات السلام
واشنطن تدعم مبادرات السلام

قالت الولايات المتحدة يوم الجمعة إنها تتطلع للعمل مع من سيخلف وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون أيا كان وذلك بعد أن أعلن استقالته احتجاجا على عرض حقيبته على السياسي المنتمي لأقصى اليمين أفيجدور ليبرمان.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "نقدر قيادة السيد يعلون وشراكته كوزير للدفاع ونتطلع إلى العمل مع من يخلفه...أواصر صداقتنا لا يمكن أن تنفصم والتزامنا بأمن إسرائيل لا يزال مطلقا."

من جهة ثانية رحب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الخميس بالجهود الفرنسية والمصرية لإحياء محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين وقال إنه سيحضر مؤتمرا دوليا في باريس يوم الثالث من يونيو حزيران يأمل أن يضع إطار عمل لمفاوضات جديدة.

كانت الجهود الأمريكية لإبرام اتفاق حل الدولتين انهارت في أبريل نيسان 2014 وقال كيري إن جهود السلام ستحتاج إلى تنازلات من الطرفين.

وقال كيري في مؤتمر صحفي خلال اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الأطلسي "الطرفان ذاتهما يجب عليهما اتخاذ القرار بشأن التفاوض وفي هذا الشأن وبوضوح سيتعين تقديم بعض التنازلات فدون تنازلات لن يكون الأمر ممكنا."

وأضاف كيري "سأعمل مع الفرنسيين وسأعمل مع المصريين وسأعمل مع المجتمع العربي بنية حسنة في محاولة لأرى إذا ما كان بإمكاننا التوصل إلى طريقة لمساعدة الطرفين على رؤية سبيل للعودة" للمفاوضات.

كان كيري في زيارة للقاهرة يوم الأربعاء لاستيضاح المزيد بشأن اقتراح طرحه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الثلاثاء للتوسط في إحياء جهود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ومن المتوقع أن يشارك في اجتماع باريس أطراف اللجنة الرباعية(الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة) والجامعة العربية ومجلس الأمن ونحو 20 دولة ولكن دون مشاركة إسرائيلية أو فلسطينية.

ويقول دبلوماسيون إن الاجتماع سيعرض كل الحوافز الاقتصادية وغيرها من الضمانات التي عرضتها عدة دول في السنوات السابقة لإعداد جدول أعمال لمؤتمر للسلام في الخريف.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك