واشنطن ترصد 10 ملايين مقابل رأسي اثنين من قادة القاعدة

منشور 20 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

رصد موقع برنامج العدالة التابع لوزارة الخارجية الاميركية للمرة الاولى خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن اثنين من قياديي القاعدة المقربين من ايمن الظواهري. وخصص الموقع الاميركي مكافأة الخمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي الى اعتقال او ادانة كل من مدحت مرسي السيد عمر وكنيته ابو خباب المصري خبير مفرقعات القاعدة، وهو من مواليد 29 نيسان/ابريل عام 1953، ومثلها لعلي السيد محمد مصطفى البكري وكنيته عبد العزيز المصري، وهو من مواليد 18 ابريل عام 1966 . 

وقال اصوليون في لندن، ان عبد العزيز المصري من مجموعة بني سويف التي كان يترأسها القيادي الاصولي مجدي كمال، هو على الارجح من ابرز مساعدي سيف العدل، القائد العسكري لـالقاعدة. 

وحسب صحيفة الشرق الاوسط اللندنية فالمطلوبان على موقع الخارجية الاميركية على الإنترنت من قياديي القاعدة، اولهما ابو خباب صانع قنابل تنظيم القاعدة، تزعم أميركا أنه ربما كان في صدد صنع قنبلة قذرة ووسائل جديدة لتنفيذ هجوم غير تقليدي داخل الولايات المتحدة. 

وتفيد معلومات أن أبو خباب انضم في منتصف التسعينات إلى تنظيم القاعدة، وأصبح الرجل الثالث في التنظيم بعد بن لادن والظواهري. وينكر بعض الاصوليين هذه المعلومات، ويصفونها بأنها مبالغ فيها، ويقولون إن أبو خباب ليس له مركز في التنظيم، وإنما هو مثل كثيرين ممن يسمون بـالعرب الأفغان الذين توجهوا إلى أفغانستان في الثمانينات ليقاتلوا إلى جانب المجاهدين ضد قوات الاحتلال السوفياتي وبقوا هناك حتى الآن. 

اما عبد العزيز المصري فهو بحسب الموقع الاميركي عضو مجلس شورى القاعدة، ومن ابرز المقربين لسيف العدل، القائد العسكري لتنظيم بن لادن. وذكر الموقع الاميركي ان عبد العزيز المصري كان مدربا في معسكرات بن لادن في افغانستان على صنع القنابل والاسلحة الكيماوية قبل سقوط حركة طالبان عام 2001 . وربط الموقع الاميركي بين عبد العزيز المصري قيادي جماعة الجهاد المصرية، ومحاولة اختطاف طائرة باكستانية في كانون الاول/ديسمبر عام 2000 . 

ويذكر أن أبو خباب مهندس كيماوي تخرج في كلية العلوم بجامعة الإسكندرية، وغادر مصر في الثمانينات، وأصبح خبيرا في المفرقعات وعمل مع عدة جماعات متشددة. 

وقد تردد اسم أبو خباب بكثرة في شهر أكتوبر (تشرين الأول) عام 2000 بعد معلومات أميركية عن تورطه في عملية تفجير المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن اليمني ومقتل سبعة عشر من بحارتها. وكان ابو خباب مقرباً من الزعيم الافغاني عبد رب الرسول سياف خلال مشاركته في الجهاد الافغاني ضد القوات السوفياتية. وتعتبر السلطات الاميركية ان ابو خباب من ابرز معاوني اسامة بن لادن وانه ربما لعب دوراً في الاعداد لتفجير السفارتين الاميركيتين بشرق افريقيا عام 1998 . ويقدم برنامج «مكافآت من اجل العدالة» جوائز قيمتها 25 مليون دولار لمعلومات تمنع وتحبط اعمال الارهاب الدولي ضد المصالح الاميركية على مستوى العالم او تقود الى اعتقال وادانة ارهابيين مسؤولين عن القيام بهذه الاعمال في اي دولة من الدول. ويتضمن الموقع الاميركي اسماء وصور بن لادن زعيم القاعدة والظواهري حليفه الاول، والزرقاوي زعيم تنظيم «التوحيد والجهاد» المطلوب اميركيا في العراق، والذي خصصت الولايات المتحدة 10 ملايين دولار لمن يرشد عن مكان وجوده 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك