واشنطن تفتح سفارة افتراضية في إيران

منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 07:23
وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون
وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

فتحت الولايات المتحدة سفارة افتراضية للاتصال مع الايرانيين بغياب العلاقات الرسمية بين البلدين واعدة بكسر "الستار الالكتروني" للنظام الاسلامي.

واعربت السلطات الايرانية عن غضبها فور الاعلان عن هذا المشروع في تشرن الاول/ اكتوبر الماضي من قبل وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون متهمة الولايات المتحدة بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

وتقدم السفارة الافتراضية من جملة ما تقدمه بيانات امريكية باللغتين الانكليزية والفارسية ومعلومات حول التأشيرات الامريكية واخبار وكالة الانباء (صوت أمريكا) وكذلك أدوات للتواصل عبر وسائل الاعلام المحلية.

وفي رسالة عبر الفيديو، اعربت هيلاري كلينتون عن املها في أن تتيح هذه البوابة للامريكيين والايرانيين التواصل "بشكل منفتح وبدون خوف".

وقالت "لان الولايات المتحدة وإيران لا تقيمان علاقات دبلوماسية، فقد افتقدنا إلى فرص مهمة كي نتواصل معكم، مواطنو إيران".

واضافت "لكن اليوم، يمكننا أن نستعمل التكنولوجيات الحديثة كي نجتمع ونعطي دفعا لافضل تعاون بين بلدينا وبين المواطنين. ولهذا السبب فتحنا هذه السفارة الافتراضية".

ومن ناحيته، قال مصدر في وزارة الخارجية خلال اطلاق الموقع الالكتروني للسفارة ان واشنطن تريد كسر "الستار الالكتروني" الذي يحاول النظام الايراني فرضه على مواطنيه من خلال مراقبته الهواتف المحمولة والانترنت ووسائل الاعلام الاجتماعية.

ويشار إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وايران مقطوعة منذ قيام الثورة الاسلامية في ايران عام 1979 واحتجاز رهائن في السفارة الامريكية في طهران.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك